نجاة قائد الأجهزة الأمنية في غزة من محاولة اغتيال

قالت مصادر أمنية فلسطينية، إن قائد القوى الأمنية في قطاع غزة توفيق أبو نعيم، نجا من محاولة اغتيال بتفجير مركبته، اليوم الجمعة.

وأوضحت المصادر في حديثها لـ "قدس برس"، أن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة أبو نعيم أثناء محاولته ركوبها في بلدة "جحر الديك"، وسط قطاع غزة.

وأضافت أن التفجير أسفر عن إصابة أبو نعيم بجراح طفيفة نُقل على إثرها لتلقي العلاج في مشفى "شهداء الأقصى" بدير البلح، وسط القطاع.

ومن المقرّر أن تعقد وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة، اليوم، مؤتمرا صحفيا لكشف ملابسات محاولة الاغتيال الفاشلة.

ويقود أبو نعيم (56 عاما) قوى الأمن في قطاع غزة بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال في تشرين أول/ أكتوبر 2011، في إطار صفقة تبادل للأسرى، وذلك بعد أن أمضى 23 سنة رهن الاعتقال في السجون الإسرائيلية، على خلفية مسؤوليته عن العديد من العمليات الفدائية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.