هنية يدعو عباس إلى تسريع تنفيذ استحقاقات المصالحة

دعا إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى تسريع تنفيذ استحقاقات المصالحة الوطنية لتحصين الجبهة الداخلية الفلسطينية في وجه كل من يريد أن يعبث في الأمن الداخلي الفلسطيني أو في مساراته السياسية خاصة في موضوع المصالحة الوطنية.

واعتبر هنية في كلمة له خلال عيادته، الجمعة، توفيق أبو نعيم، مدير عام الأمن قوى الأمن الداخلي في غزة اثر نجاته من عملية اغتيال اليوم ان محاولة الاغتيال هذه ستزيد حركته لمواصلة طريقها والاستمرار حول تنفيذ المصالحة الوطنية.

وقال: "هذه المحاولة ستزيدنا قوة وستزيدنا إصرار وثبات، ومخطئ من يعتقد أن هذه الجرائم أي كان من يقف ورائها يمكن أن تثنينا عن طريقنا طريق الثبات والمقاومة من اجل تحرير أرضنا ومقدساتنا".

وأضاف: "يخطئ من يعتقد أن هذه العمليات الإجرامية يمكن أن تحد من عزيمتنا تجاه تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، نحن مستمرين في خط المصالحة".

وكشف هنية أن قيادة حركة "حماس" تقلت اتصالا هاتفيا من المخابرات المصرية للاطمئنان على صحة أبو نعيم، مبدين تضامن كل الشعب المصري مع الشعب الفلسطيني حيال هذه المحاولة الفاشلة.

ونجا أبو النعيم من عملية اغتيال إثر تفجير سيارته ظهر اليوم الجمعة وسط قطاع غزة، حيث أصيب بجراح طفيفة.

ويقود أبو نعيم (56 عاما)  قوى الأمن في قطاع غزة بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال في تشرين أول/ أكتوبر 2011 في إطار صفية التبادل بعدما أمضى في سجون الاحتلال 23 سنة في سجون الاحتلال لوقوفه وراء العديد من العمليات الفدائية وقيادته العمل العسكري في ثمانيات القرن الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.