غزة.. "هيئة المعابر" تؤكد جاهزيتها لتسليم السلطة إدارة المعابر مطلع نوفمبر

أكدت الهيئة العامة للمعابر والحدود في غزة، جاهزيتها التامة لتسليم السلطة الفلسطينية معابر القطاع بحلول مطلع الشهر المقبل، بموجب ما نص عليه اتفاق المصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس".

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام في الهيئة، هشام عدوان، "حسب اتفاق القاهرة الأخيرة فان هناك نص أساسي يؤكد على استلام هيئة المعابر في السلطة معابر قطاع غزة في الأول من تشرين ثاني/ نوفمبر المقبل".

وأضاف لـ "قدس برس"، "نحن على جاهزية تامة للتعاون مع هيئة المعابر في السلطة من أجل تطبيق ما جاء في اتفاق القاهرة، وننتظر وصول رئيس هيئة المعابر نظمي مهنا إلى قطاع غزة من أجل هذا الأمر؛ حيث سنقوم بدورنا بتسهيل كافة الإجراءات له".

وفيما يتعلق بمسألة التعيينات الجديدة في هيئة المعابر، قال عدوان "لم نُبلّغ بأية قرارات أو تعينات جديدة من قبل السلطة الفلسطينية".

ووقعت حركتا "فتح" و"حماس"؛ في 12 تشرين أول/ أكتوبر الجاري في العاصمة "القاهرة"، اتفاق المصالحة الوطنية برعاية مصرية.

ونص الاتفاق على تنفيذ إجراءات لتمكين حكومة التوافق من ممارسة مهامها والقيام بمسؤولياتها الكاملة، في إدارة شؤون قطاع غزة، كما في الضفة الغربية، بحد أقصاه الأول من كانون أول/ ديسمبر القادم، مع العمل على إزالة كافة المشاكل الناجمة عن الانقسام، على ان تتسلم المعابر في الأول من تشرين أول/ نوفمبر المقبل.

كما تضمن الاتفاق دعوة القاهرة لكافة الفصائل الفلسطينية، الموقعة على اتفاقية "الوفاق الوطني"، لعقد اجتماع في 21 تشرين ثاني/ نوفمبر القادم، والذي يتوقع أن يناقش خلاله ترتيبات إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، وإعادة هيكلة منظمة التحرير.

أوسمة الخبر فلسطين غزة مصالحة معابر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.