قيادي في حزب الله: لقاء نصر الله والعاروري لتقوية محور المقاومة

التقى نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" صالح العاروري، أمين عام حزب الله، حسن نصر الله في بيروت اليوم الار بعاء، في لقاء هو الأول على مستوى قيادي رفيع في الحركة منذ سنوات.

وأكد مسؤول العلاقات الفلسطينية في حزب الله، حسن حبّ الله في حديث مع "قدس برس"، أن "اللقاء بين قيادتي حزب الله وحماس يأتي في سياقه الطبيعي، لتوحيد صفوف المقاومة في مواجهة محور القوى الامبريالية المتربصة بالمقاومة".

وأضاف حبّ الله: "علاقات حزب الله بحركة حماس لم تنقطع يوما، وإنما بعض اللقاءات نعلن عنها، وبعضها لا نعلن عنه حسب الظروف".

وشدد حبّ الله على أن "التآمر على المنطقة عموما، والمقاومة على وجه الخصوص، لم يتوقف يوما"، وقال: "نحن نعيش حالة تآمر مستمر على المقاومة من طرف أمريكا ومعها الاحتلال الإسرائيلي، وتنسيقهما مع بعض الحكام العرب، الذي لم يتوقف، بل كان تحت الطاولة، والآن فوق الطاولة".

وأضاف: "أقصد بالحكام العرب من ذهب منهم للتطبيع مع الاحتلال على حساب الدم الفلسطيني، ويسعى لتوجيه البوصلة إلى إيران وحركات المقاومة، بدل تحميل المسؤولية للاحتلال وأعوانه"، على حد تعبيره.

ويأتي هذا اللقاء عقب زيارة لوفد رفيع برئاسة العاروري لطهران، وذلك في سياق خطوات متسارعة اتخذتها "حماس" عقب اتفاق المصالحة الذي وقعته مع "فتح" برعاية مصرية مطلع تشرين أول (أكتوبر) الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.