الرئيس اللبناني: الحريري أبلغني بالاستقالة هاتفيًا وننتظر عودته إلى بيروت

أعلنت الرئاسة اللبنانية، اليوم السبت، أن الرئيس ميشال عون ينتظر عودة رئيس الحكومة سعد الحريري إلى بيروت، للاطلاع منه على ظروف استقالته التي أعلنها في وقت سابق اليوم من السعودية.

وأوضحت الرئاسة في بيان لها، أن "الرئيس عون تلقى اتصالًا هاتفيًا من رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، الموجود خارج لبنان، وأعلمه باستقالة حكومته".

وكان رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، قد أعلن في وقت سابق اليوم استقالته من منصبه، عبر خطاب متلفز بُث من السعودية، لافتًا النظر إلى أن "تهديدات قد وصلته تُعرض حياته للخطر".

وقال الحريري في خطابه المتلفز اليوم، إنه لمس "ما يحاك سرًا لاستهداف حياته"، معربًا عن خشيته من تعرضه للاغتيال كما حدث لوالده رفيق الحريري.

وصرّح بأن "الأجواء الراهنة تشبه ما كان عليه الحال قبيل اغتيال رفيق الحريري"، مردفًا: "لن نقبل أن يكون لبنان منطلقًا لتهديد أمن المنطقة".

وأرجع الحريري قراره إلى "مساعي إيران خطف لبنان، وفرض الوصاية عليه، بعد تمكن حزب الله من فرض أمر واقع بقوة سلاحه"، متهمًا طهران بـ "زراعة الفتن، والتسبب بالدمار الذي حل بالدول العربية التي تدخلت فيها".

ووصف السياسي الماروني اللبناني النائب: دوري شمعون، استقالة الحريري بأنها "قد توصل البلد الى وضع من الحيرة، التي يصعب معها التنبؤ بالنتائج، وهذا أمر غير مريح، بالرغم من أننا كنا غير متفقين مع الرئيس الحريري على بقائه في الحكومة".

وطالب شمعون من المجتمع الدولي "وضع حد للتدخلات الإيرانية غير المقبولة في دول المنطقة"، وفقًا لوكالة الأنباء الرسمية اللبنانية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.