دبلوماسي إيراني: استقالة الحريري جاءت بترتيب أمريكي سعودي

قال إنها جاءت لـ "توتير" المنطقة وفي سبيل مواجهة حزب الله

اعتبر حسين شيخ الإسلام؛ مستشار وزير الخارجية الإيراني، أن استقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري "جاءت بترتيب من الرئيس الأميركي دونالد ترمب وولي العهد السعودي محمد بن سلمان من أجل توتير الوضع في لبنان والمنطقة".

وأفادت وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء، بأن شيخ الإسلام علق في حديث له بأن "استقالة الحريري جاء بقرار سعودي واضح لمواجهة حزب الله".

وأعرب المسؤول الإيراني، عن تمنيه "لو أنّ الحريري تحلّى بالحكمة التي تحلّى بها والده (رفيق الحريري)"، مشيرًا إلى "أننا نتمنى لو أن الحريري احترم عزة الشعب اللبناني وحفظها بتقديم استقالته من لبنان وليس من دولة أخرى".

وفي السياق، نقلت وكالة "تسنيم" الدولية للأنباء (إيرانية خاصة)، تصريحًا عن مصدر في الحكومة اللبنانية (دون تسميته)، بأن "استقالة الحريري تأتي في إطار المشروع الأميركي- السعودي من أجل احتواء حزب الله وتصعيد سياسة الإيرانوفوبيا في المنطقة".

وصرّح المصدر اللبناني بأن السعودية لم تحقق أدنى مصلحة لها من ملف تسهيل رئاسة ميشال عون، وكان السيد سعد الحريري يتماشى مع حزب الله وتيار المقاومة بشكل عملي وتحول الى داعم في هذا التيار".

وكان رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، قد أعلن استقالته من منصبه، في خطاب متلفز بُث من السعودية، اليوم السبت، لافتًا النظر إلى أن "تهديدات قد وصلته تُعرض حياته للخطر".

وأرجع الحريري قراره إلى "مساعي إيران خطف لبنان، وفرض الوصاية عليه، بعد تمكن حزب الله من فرض أمر واقع بقوة سلاحه"، متهمًا طهران بـ "زراعة الفتن، والتسبب بالدمار الذي حل بالدول العربية التي تدخلت فيها".

وكانت الحكومة، التي شكلها سعد الحريري في 19 كانون أول (ديسمبر) 2016، قد نالت الثقة من مجلس النواب اللبناني في 28 ديسمبر 2016، بموافقة 87 نائبًا (من أصل 92 مقترعًا)، فيما حجب عنها الثقة 4 نواب، وامتنع واحد.

وحكومة سعد الحريري؛ هي الحكومة الأولى في عهد الرئيس اللبناني، ميشال عون، الذي انتخب في 31 تشرين الأول (أكتوبر) 2016، بموجب تسوية سياسية أنهت شغورًا رئاسيًا استمر لأكثر من عامين ونصف العام، وخلق شللًا على مؤسسات الدولة كافة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.