نصرالله: ليس هناك سبب داخلي لبناني لاستقالة الحريري

قال الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني حسن نصرالله، إنه ليس هناك سبب داخلي لاستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، داعيا في الوقت ذاته إلى الهدوء والحفاظ على أمن لبنان واستقراره.

واعتبر نصرالله، في حديث متلفز، مساء اليوم الأحد، أن "إعلان الاستقالة من السعودية والكلمات الواردة في الخطاب تثبت أنه خطاب سعودي تلاه الحريري".

ولفت إلى أن "حزب الله لن يناقش سياسيا ما جاء في بيان استقالة الحريري لأنه نص سعودي".

وأضاف "المطلوب لدينا في الدرجة الأولى أن نفهم سبب الاستقالة، لأن فهم السبب هو المفتاح للتعاطي مع هذه الاستقالة ومع المرحلة المقبلة".

وتحدث نصر الله عن "قلق مشروع" على الحريري لأنه قد يكون تحت الإقامة الجبرية في السعودية، وربط هذا الاحتمال بحملة الاعتقالات التي طالت أمراء ووزراء حاليين وسابقين ورجال أعمال بارزين، مشيرا إلى أن الحريري وُضع قيد الإقامة الجبرية بسبب صلته بأحد من جرى اعتقالهم.

وتساءل في هذا الإطار عما إذا كانت السعودية ستسمح له بالعودة إلى لبنان، معتبرا أن الشكل الذي تمت به الاستقالة لم يكن لائقا، حيث كان يفترض تقديمها في مقر رئاسة الجمهورية.

كما تساءل عما إذا كان هذا التطور مقدمة لحملة سعودية على لبنان بذريعة التصدي لحزب الله ونفوذ إيران على غرار ما جرى في اليمن، داعيا إلى "الهدوء والصبر والتريث لاتضاح الصورة الحقيقية للاستقالة".

كما دعا نصر الله "إلى عدم التصعيد السياسي"، معتبرا أنه "لا يقدم ولا يؤخر عندنا ولا يدفعنا لإعادة النظر بتصرفاتنا وأفكارنا إنما يؤثر سلباً على وضع البلد".

ولفت إلى أن "الاتصالات مستمرة بانتظار عودة الرئيس الحريري الخميس المقبل إذا  سُمح له، ليبنى على الشيء مقتضاه"، دون توضيح.

وأشار نصر الله إلى أن هناك "إشاعة تقول أنّ ولي العهد السعودي اجتمع مع رؤساء أركان التحالف تحضيراً لـ(عاصفة حزم) تجاه لبنان".

ورأى أن " الحديث عن هجوم سعودي على لبنان غير منطقي وليس له أيّ معطى أو إمكانية".

وأمس السبت، أعلن سعد الحريري استقالته من منصبه، وذلك في خطاب متلفز من السعودية.

وأرجع الحريري قراره إلى مساعي إيران "خطف لبنان" وفرض "الوصاية" عليه، بعد تمكن "حزب الله فرض أمر واقع بقوة سلاحه".

واتهم إيران بـ"زراعة الفتن"، و"التسبب بالدمار الذي حل بالدول العربية التي تدخلت فيها".

وأضاف: "أريد أن أقول لإيران وأتباعها أنهم خاسرون، وستقطع الأيادي التي امتدت إلى الدول العربية بالسوء، وسيرتد الشر إلى أهله".

وأعرب الحريري عن رفضه لتحول بلاده "منطلقًا لتهديد أمن المنطقة"، و"استخدام سلاح حزب الله ضد اللبنانيين والسوريين".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.