الحكومة الإسرائيلية تنوي المصادقة على 292 وحدة استيطانية في القدس

كشفت مصادر إعلامية عبرية، عن توجّه بلدية القدس الاحتلالية للمصادقة على بناء 292 وحدة استيطانية جديدة شرقي مدينة القدس.

وبيّنت الإذاعة العبرية، أن الوحدات الجديدة التي ستتم المصادقة عليها يوم الأربعاء القادم، ستبنى في مستوطنات رمات شلومو (شمالي القدس) وجيلو (جنوب غرب) ونبيه يعقوب (شمالًا).

ويأتي هذا التوجّه في إطار دفع مشروع قانون "توسيع حدود القدس" تمهيدا لإعلانها مدينة كبرى، وذلك بضم مستوطنات إسرائيلية يزيد تعداد سكانها على 150 ألف نسمة إلى حدود بلدية الاحتلال بالقدس، وفي المقابل إخراج نحو 100 ألف فلسطيني من تلك الحدود، وينضمون لنحو 120 ألفًا آخرين عزلهم جدار الاحتلال عن مدينتهم.

ويشمل مشروع القانون أيضًا إخراج قرى وبلدات؛ شعفاط والعيساوية وجبل المكبر وبيت حنينا وصور باهر من نفوذ بلدية الاحتلال في القدس.

وقبل أسبوع، أفادت تقارير عبرية بأن حكومة الاحتلال قررت تخصيص ملايين الدولارات في وضع خطة لبناء حي استيطاني جديد للمستوطنين اليهود في منطقة عطاروت "مطار قلنديا" شمالي القدس المحتلة، تشمل بناء حوالي 10 آلاف وحدة استيطانية خارج الخط الأخضر في القدس، بالقرب من حاجز قلنديا.

واحتلت إسرائيل الشطر الشرقي من القدس في العام 1967، وأصدرت قانونًا بضمها للدولة عام 1980، في خطوة رفضها المجتمع الدولي.

وتحيط المستوطنات المنوي ضمها إلى القدس، بالمدينة من جهاتها الشرقية والجنوبية.

وصعدت الحكومة الإسرائيلية في الأشهر الأخيرة من الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الضفة الغربية، بما فيها شرقي القدس المحتلة، ويرفض الفلسطينيون هذه الأنشطة، ويدعون إلى وقفها فورًا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.