الأمم المتحدة قلقة من أوضاع 500 طفل فلسطيني معتقل في السجون الإسرائيلية

أعربت الأمم المتحدة، عن قلقها الشديد، إزاء أوضاع الأطفال الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، الذين ناهزوا 500 طفل.

وقال فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية، خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم، بمقر المنطمة في نيويورك، إنّ "عدد الأطفال الفلسطينيين الذين تحتجزهم إسرائيل في سجونها يبلغ، حاليا 500 طفل".

ودعا المسؤول الأممي إسرائيل إلى ضرورة "بحث الأوضاع القانونية لهؤلاء الأطفال، ولجميع الفلسطينيين المحتجزين إداريا في السجون، أو إطلاق سراحهم".

وتابع "نحن قلقون للغاية إزاء أوضاع الأطفال الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية"، لافتا إلى أن "عدد هؤلاء الأطفال لم يتغيّر منذ مطلع العام الجاري".

ويعاني الأسرى الأشبال في سجون الاحتلال، بحسب هيئات حقوقية مستقلة، من سوء أوضاعهم الاعتقالية، إلى جانب الانتهاكات المتواصلة من تنكيل وضرب وإهانة بالإضافة إلى التفتيش العاري من قبل السجّانين الإسرائيليين، منذ لحظة اعتقاله مرورًا بالتحقيق وإنتهاءً بادخالهم إحدى السجون المركزية.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.