الجيش الإسرائيلي يعزّز انتشار قواته في مستوطنات "غلاف غزة"

نشر جيش الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، قوات عسكرية إضافية من وحدة النخبة "ايغوز" في عدد من المستوطنات المحيطة بقطاع غزة.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية على موقعها الإلكتروني، الجمعة، إن الجيش الإسرائيلي لا يزال في حالة تأهب عالية منذ قيامه بتفجير أحد الأنفاق التابعة لحركة "الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة، الأسبوع الماضي.

وبحسب الصحيفة؛ فلا تزال القيادة الجنوبية للجيش الإسرائيلي تشعر بالقلق حيال إمكانية قيام فصائل المقاومة في غزة بالرّد على تفجير النفق.

وكان قائد "الجبهة الداخلية" في الجيش الإسرائيلي العميد تامير، قد حذر أمس الخميس، من عملية عسكرية قد تنفذها حركة "الجهاد الإسلامي" ردا على قصف الجيش الإسرائيلي لأحد أنفاقها في قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد 12 مقاوما من عناصر جناحها المسلّح "سرايا القدس" و"كتائب القسام" الذراع العسكري لحركة "حماس".

واستشهد يوم الإثنين الماضي، سبعة مقاومين فلسطينيين وأصيب 13 آخرين بجراح جراء استهداف قوات الاحتلال نفقًا للمقاومة داخل الأراضي المحتلة عام 1948، في حين فقد الاتصال مع خمسة آخرين كانوا داخله، أُعلن لاحقا عن استشهادهم بعد عثور الاحتلال على جثامينهم واحتجازها كرهائن.

وبدأت سلطات الاحتلال؛ منذ عدة أشهر، عمليات مكثفة للبحث عن الأنفاق في باطن الأرض في مشروع أطلقت عليه اسم "العائق" بتكلفة 500 مليون دولار يستمر لمدة عامين بمشاركة الآلاف من المهندسين والعمال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.