الكويت تستضيف غدا مؤتمرا عربيا عن معاناة الطفل الفلسطيني

تنطلق، غدا الأحد، في الكويت، أعمال مؤتمر "معاناة الطفل الفلسطيني في ظل انتهاكات اسرائيل القوة القائمة بالاحتلال لاتفاقية حقوق الطفل"، على مدار يومين بمشاركة عربية واسعة ورفيعة المستوى.

ويحضر المؤتمر، الذي تعقد على هامشه اجتماع الدورة العادية الـ 37 لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية والعمل العرب، الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيظ، ووزراء الشؤون الاجتماعية في الدول العربية، ومجموعة من ممثلي المؤسسات الحكومية المعنية بالطفولة، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

ويتضمن المؤتمر أربع جلسات عمل مختصة بمعاناة الطفل الفلسطيني في ظل الانتهاكات الاسرائيلية الاولى بعنوان "واقع الطفل الفلسطيني في ظل القانون الدولي واتفاقية حقوق الطفل"، والثانية بعنوان "دور المجتمع ومنظمات المجتمع المدني في تعزيز احترام حقوق الطفل الفلسطيني".

وستعقد جلسة العمل الثالثة بعنوان "الأوضاع التعليمية والصحية والنفسية المتردية للاطفال الفلسطينيين الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي" فيما ستكون جلسة العمل الرابعة بعنوان "الحماية القانونية للاطفال الفلسطينيين تحت الاحتلال الاسرائيلي ووضع الاليات اللازمة لتفعيلها".

ويهدف المؤتمر، بحسب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الكويتية، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، إلى "تسليط الضوء على نقاط الضعف والمعوقات التي تحول دون عملية تطوير وتعزيز وتوفير واقع افضل للأطفال الفلسطينيين فضلا عن وضع آليات علمية يمكن من خلالها علاج هذه الفجوة بالشراكة مع الخبراء والمنظمات العربية ذات الصلة".

من جانبه، أكد رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية الدكتور عبدالله المعتوق، موقف الكويت الثابت والمبدئي في دعم الشعب الفلسطيني والعمل على استعادة حقوقه وتقرير مصيره.

وأضاف، في تصريحات صحفية، اليوم السبت، أن هذا "المؤتمر الإنساني الذي يهدف إلى تخفيف معاناة الطفل الفلسطيني، يُعد مبادرة جديدة تضاف إلى سجل الكويت الحافل بالمبادرات والمواقف والتحركات الإنسانية والقوافل الإغاثية التي دشنتها عبر تاريخها دعما للقضية الفلسطينية وفي قلبها المسجد الأقصى المبارك والقدس الشريف".

وأشار في هذا الصدد، إلى أهمية وضع الآليات المناسبة لتطبيق الاتفاقيات والبرامج الدولية المعنية بحماية الطفل الفلسطيني وتمكينه تعليميا وثقافيا وصحيا ونفسيا.

ولفت إلى أن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والقدس الشريف ومخيمات اللاجئين في الداخل والخارج يعاني تدهورا مطردا في الملف الإنساني والحقوقي موضحا أن مدينة غزة وحدها تحتضن مليوني شخص وعلى مدى قرابة 11 عاما وهم يعيشون في حصار خانق برا وبحرا وجوا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.