الـ "كرملين": بوتين وترمب استبعدا الحل العسكري في سورية

أعلنت الرئاسة الروسية الـ "كرملين"، اليوم السبت، أن الرئيسين فلاديمير بوتين، ودونالد ترمب، استبعدا، خلال لقائهما على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهاديء (آيبك)، الحل العسكري للأزمة في سورية.

وذكر الكرملين على موقعه الالكتروني، أن "بوتين وترامب جددا أيضا التزام بلادهما بمحاربة تنظيم الدولة في سورية حتى الهزيمة النهائية للتنظيم الإرهابي".

وأضاف أنّ "موسكو وواشنطن أكدا حرصهما على بقاء قنوات الاتصال بينهما لضمان أمن القوات الأمريكية والروسية في سورية، علاوة على تجنب أي حوادث خطيرة قد تتعرض لها القوات على يد شركاء داعش".

وأوضح أنّ "الرئيسين الأمريكي والروسي طالبا أعضاء الأمم المتحدة بتعزيز مساعداتهم الإنسانية إلى سورية".

كما أكد الـ "كرملين" في بيانه إلى " استمرار دعم ترامب وبوتين لاتفاق مناطق خفض التوتر في سورية".

وفي اجتماعات "أستانة 4"، التي عقدت في 4 أيار/مايو الماضي، اتفقت الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران)، على إقامة "مناطق خفض التوتر"، يتم بموجبها نشر وحدات من قوات الدول الثلاثة لحفظ الأمن في مناطق محددة بسورية، حيث بدأ سريان الاتفاق في 6 من الشهر نفسه، وشمل إدلب، وحلب (شمال غرب)، وحماة (وسط)، وأجزاء من اللاذقية (غرب).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.