رئيس السلطة الفلسطينية يصل الكويت في زيارة رسمية

أفادت مصادر فلسطينية رسمية، بأن رئيس السلطة محمود عباس، قد وصل مساء اليوم السبت، لدولة الكويت، في زيارة رسمية يجري خلالها مباحثات مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، إن كان في استقبال الرئيس عباس، نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح، ورئيس بعثة الشرف المرافقة المستشار بالديوان الأميري محمد ضيف الله شرار.

ويُشار إلى أن دولة الكويت تستضيف غدًا الأحد، مؤتمرًا دوليًا حول معاناة الطفل الفلسطيني، بمشاركة وزراء الشؤون الاجتماعية من جميع الدول العربية، إضافة إلى وزراء من فلسطين، و58 جهة أخرى بينها سفارات ومنظمات مجتمع مدني وجمعيات خيرية، من داخل الكويت ومن الأمم المتحدة، إلى جانب العديد من المنظمات الدولية.

ويهدف المؤتمر إلى تسليط الضوء على نقاط الضعف والصعوبات التي تعيق عملية تطوير وتعزيز وتوفير واقع أفضل للأطفال الفلسطينيين.

وكان عباس قد زار في 15 أبريل/ نيسان 2013 دولة الكويت، كأول رئيس فلسطيني يزورها بشكل رسمي بعد أكثر من 20 عامًا على القطيعة بين البلدين والتي تضررت علاقاتهما على خلفية عدم تنديد الزعيم الراحل ياسر عرفات بغزو العراق للكويت عام 1990.

وافتتح عباس سفارة دولة فلسطين في الكويت منتصف أبريل 2013، بعد إغلاق استمر 22 عامًا، ورفع علم فلسطين على مبنى السفارة. وقال إن هذه اللحظة تاريخية في العلاقات الفلسطينية الكويتية التي تضرب بجذورها في التاريخ وتمتد لعقود طويلة.

وبدأت محاولات استعادة العلاقات الثنائية، عام 2001 عندما زار الكويت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية فيصل الحسيني.

يشار إلى أن الكويت كانت داعمًا مهمًا وممولًا لعرفات، الذي أطلق حركته فتح بينما كان يعمل على أراضيها عام 1964، لكن العلاقات انهارت بسبب ما بدا تعاطفًا من عرفات مع قرار الرئيس العراقي الراحل صدام حسين احتلال الكويت.

وفي عام 2003 ذكرت صحف كويتية أن الكويت رفضت استقبال عباس عندما كان رئيسًا لوزراء عرفات، وألغت زيارة مقررة له لعدم اعتذاره عن موقف الزعيم الفلسطيني الراحل أثناء الغزو.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.