طهران: ردنا سيكون "مذهلا" على أي مساس بالاتفاق النووي

حذر رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي أكبر صالحي، الأطراف الغربية سيما الولايات المتحدة الأمريكية من مغبة المساس بالاتفاق النووي واصفا رد بلاده إذا ما فكروا بالانسحاب من للاتفاق "سيصيبهم بالذهول".

ونقلت وسائل اعلام رسمية ايرانية عن صالحي قوله في كلمة القاها خلال مراسم الاحتفال بمرور 50 عاما على نشاطات مفاعل طهران للبحوث "نأمل ان لا يحدث الانسحاب من الاتفاق النووي من قبل الاطراف الاخرى ولو اخلوا بالاتفاق فإننا سنقوم بما يصيبهم بالحيرة والذهول".

واعتبر صالحي الاتفاق النووي بأنه مفيد لجميع الاطراف وانه يحظى بأهمية بالنسبة لبلاده والمجتمع الدولي وتعزيز معاهدة حظر الانتشار النووي.

وأوضح أن طهران لم تشارك في المفاوضات النووية انطلاقا من موقف التفاؤل المبالغ فيه إنما كانت قد حددت بعض الخطوات فيما إذا قام الطرف الآخر بنقض تعهداته.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب كشف في استراتيجيته الجديدة التي أعلن عنها أخيرا، عن أنه سيفرض اجراءات جديدة على طهران وأنه يرفض المصادقة على خطة العمل المشتركة التي تتضمن آليات تنفيذ الاتفاق النووي.

وكانت مجموعة (5+1) التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن إضافة إلى المانيا قد توصلت مع ايران منتصف عام 2015 لتوقيع اتفاق شامل بينهما ينهي ازمة بين الجانبين استمرت نحو 12 عاما.

ويقضي الاتفاق برفع العقوبات التي يفرضها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والامم المتحدة على ايران مقابل موافقتها على فرض قيود طويلة المدى على برنامجها النووي. 

أوسمة الخبر ايران الاتفاق النووي

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.