السعودية تسلّم سفير ألمانيا مذكرة احتجاج بسبب تصريحات "غير مبررة"

قررت السعودية استدعاء سفيرها في ألمانيا للتشاور، مشيرة إلى أنها ستسلم سفير برلين لديها مذكرة احتجاج على تصريحات وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، التي وصفتها بأنها "مشينة وغير مبررة".

وجاء هذا في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" فجر اليوم السبت، تعليقاً على تصريحات لغابرييل وصفتها إنها "غير صحيحة".

وكان الوزير الألماني قد وجّه انتقادات شديدة للسياسة الخارجية للسعودية، وخصوصاً في تعاملها مع رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري.

ونقلت "واس" عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية ( لم تذكر اسمه): "إن تلك التصريحات تثير استغراب واستهجان المملكة العربية السعودية".

وقال إن "المملكة تعتبر أن مثل هذه التصريحات العشوائية المبنية على معلومات مغلوطة لا تدعم الاستقرار في المنطقة، وأنها لا تمثل موقف الحكومة الألمانية الصديقة التي تعدها حكومة المملكة شريكاً موثوقاً في الحرب على الإرهاب والتطرف وفي السعي لتأمين الأمن والاستقرار في المنطقة".

وبين أن المملكة "قررت دعوة سفيرها في ألمانيا للتشاور، كما أنها ستسلم سفير ألمانيا لدى المملكة مذكرة احتجاج على هذه التصريحات المشينة وغير المبررة".

وانتقد وزير الخارجية الألماني خلال لقاء عقده أول أمس الخميس مع نظيره اللبناني جبران باسيل في برلين بشدة تصرفات السعودية مع رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري ووصفها بأنها "ليست معتادة".

وقال الوزير الألماني "إن هناك إشارة مشتركة من جانب أوروبا إلى أن روح المغامرة التي تتسع هناك منذ أشهر عدة لن تكون مقبولة ولن نسكت عنها".

وأضاف "بعد الأزمة الإنسانية والحرب في اليمن وما حدث من صراع مع قطر، صارت هناك منهجية للتعامل مع الأشياء وصلت ذروتها الآن في التعامل مع لبنان".

وفي 4 تشرين الثاني الجاري، أعلن الحريري، استقالته على نحو مفاجئ، عبر خطاب متلفز ألقاه من السعودية، مرجعاً قراره إلى "مساعي إيران لخطف لبنان وفرض الوصاية عليه، بعد تمكن حزب الله، من فرض أمر واقع بقوة سلاحه".

أوسمة الخبر الرياض الحريري برلين

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.