واشنطن تهدد بإغلاق مكتب منظمة التحرير إذا لاحقت إسرائيل دولياً

نشرت وكالة الاسوشيتد برس للانباء الامريكية، اليوم السبت، تقريرا موسعا قالت فيه إن الولايات المتحدة حذرت منظمة التحرير الفلسطينية بإغلاق مكتب بعثة التمثيل الفلسطيني في واشنطن، إذا لم توافق السلطة على بدء المفاوضات مع إسرائيل.

ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون قوله إنه قرر بأن الفلسطينيين يخالفون قانوناً أميركياً ينص على ضرورة غلق بعثة منظمة التحرير الفلسطينية، إذا ما قام الفلسطينيون بدفع المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة إسرائيل على جرائم بحق الفلسطينيين.

كما نقلت عن مصدر في الخارجية الأميركية، لم تسمه، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد "تجاوز هذا الخط، عندما دعا المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في تصرفات إسرائيل ومحاكمتها".

وأضاف أنه طبقاً لهذا القانون، فإن الرئيس ترامب سيكون لديه 90 يوماً ليقرر إذا ما كان الفلسطينيون مشتركين "في مفاوضات مباشرة وذات مغزى مع إسرائيل"، وإذا فعل ذلك، فسوف يستطيع الفلسطينيون الحفاظ على مكتب بعثتهم.

ولفت إلى أنه من غير المعلوم بعد إذا ما كان الرئيس سيقوم بغلق البعثة الفلسطينية في واشنطن.

وبحسب الوكالة الإخبارية، فإن السلطات الأميركية أكدت بأنها ستحافظ على العلاقة مع الفسطينيين حتى لو لو تم إغلاق مكتبهم.

وكان الكونغكرس قد وضع شروطا جديدة على مكتب التمثيل الفلسطيني بشان بعض الإجراءات التي يمكن ان يتخذها الفلسطينيون والمتعلقة بالمحكمة الجنائية الدولية، وقد انتهت فترة التصديق الأخيرة في تشرين الثاني / نوفمبر.

ولم يستجب البيت الابيض والسفارة الاسرائيلية ووفد منظمة التحرير الفلسطينية على محاولات الوكالة الامريكية للانباء للرد او التعليق على ما جاء في تقريرها.

ومنذ أيامه الأولى في منصبه، تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بأن يكون الرئيس الذي سيحقق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.