هآرتس: رأي قضائي إسرائيلي يمهّد لـ "شرعنة" 13 بؤرة استيطانية بالضفة

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الأحد، أن رايا قانونيا أصدره المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أفيحاي مندلبليت، مؤخرا، من شأنه أن يُسهل عملية مصادرة أراض فلسطينية لاحتياجات عامة في المستوطنات اليهودية بالضفة الغربية.

وأفادت الصحيفة العبرية، بأن الاستشارة التي قدمها مندلبليت تعني عمليا "شرعنة" 13 بؤرة استيطانية غير قانونية (حسب القانون الإسرائيلي) في الضفة الغربية المحتلة، والدفع بها لتصبح قانونية.

وكان مندلبليت قد أطلع حكومته على رأيه القانوني في قضية شق طريق لبؤرة "حرشة" الاستيطانية غربي رام الله، وجاء فيه أنه "بالإمكان مصادرة أراض فلسطينية بملكية خاصة لفتح طرق وشوارع، حتى لو تعلق الأمر بطريق تؤدي لبؤرة استيطانية عشوائية".

ووصفت الصحيفة العبرية ما صدر عن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية بـ "السابقة من نوعها" في مواقفه المتعلقة بمصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة، وفق قولها.

وتظهر خرائط جهاز الإدارة المدنية (تابع لجيش الاحتلال الإسرائيلي)، أن ما لا يقل عن 13 بؤرة استيطانية مقامة على أراضٍ فلسطينية في الضفة الغربية، تحتاج إلى طريق ممهد يؤدي إليها، ولحل هذه المشكلة فإنها تنتظر تطبيق استشارة مندلبليت عليها.

من جانبها، رأت منظمة "كيرم نفوت" اليسارية الإسرائيلية أن تطبيق استشارة مندلبليت يعني أن "مصادرة أراض فلسطينية بملكية خاصة لم تعد خطًا أحمر قانونيًا لا يمكن تجاوزه"، محذرًا بأنه سيكون للاستشارة تداعيات أخرى ميدانيًا.

وأضافت "إذا كان من الجائز مصادرة أراض فلسطينية بملكية خاصة لشق طريق يؤدي لبؤرة استيطانية، فمن المتوقع أن يطالب المستوطنون الذين شيدوا بيوتهم على أراض فلسطينية خاصة أن تتم مصادرتها وجعلها ملكًا لهم بنفس الطريقة"، وفق المنظمة الإسرائيلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.