قمة كويتية ـ عراقية تبحث سبل تطوير العلاقات بين البلدين

أنباء عن مساعي كردية لطلب وساطة كويتية مع بغداد

عقد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والرئيس العراقي فؤاد معصوم اجتماعا بقصر بيان بالكويت ظهر اليوم، استعرضا خلاله العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتنميتها في المجالات كافة بما يحقق تطلعاتهم وتوسيع أطر التعاون بين الكويت والعراق بما يخدم مصالحهما المشتركة.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية عن نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح، قوله: "ان المباحثات سادها جو ودي عكس روح الاخوة التي تتميز بها العلاقة والرغبة المتبادلة في المزيد من التعاون والتنسيق في كافة الأصعدة"، وفق تعبيره.

وتشير مصادر ديبلوماسية عربية في بغداد والكويت، تحدثت لـ "قدس برس"، وطلبت الاحتفاظ باسمها، إلى أن زيارة الرئيس العراقي إلى الكويت، ستبحث أيضا الاستعدادات الجارية لاستضافة الكويت مطلع العام المقبل، لمؤتمر المانحين لدعم العراق وإعادة إعمار المدن المهدمة في الحرب على تنظيم الدولة.

وتتحدث ذات المصادر، عن أن الأكراد العراقيين يأملون في وساطة كويتية مع بغداد لتجاوز تبعات الاستفتاء الذي جرى أواخر أيلول (سبتمبر) المقبل.

وتلفت هذه المصادر الانتباه، إلى أن القمة الكويتية ـ العراقية، لها بعجدها الاستراتيجي، حيث أن الكويت استثمرت في إعادة العلاقات مع العراق وطورتها تحسبا لأي تطورات إقليمية.

هذا وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الكويتي وبالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر العراقي اليوم الإثنين، عن توزيع مساعدات إغاثية على المتضررين من الزلزال الذي ضرب مؤخرا محافظتي السليمانية وحلبجة شمال العراق.

وقال رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير في تصريح لوكالة الانباء الكويتية: "ان الجمعية بدأت بتوزيع ثلاثة الاف طرد من المواد العينية التي شملت الغذاء ومواد النظافة، مؤكدا على استمرار تنفيذ توزيع المساعدات الاغاثية لتصل إلى كل المتضررين العراقيين المحتاجين في محافظتي السليمانية وحلبجة".

وأكد ان الكويت أولت اهتماما كبيرا للظروف الإنسانية الراهنة في العراق وخاصة المتضررين من محافظة السليمانية وتجاوبت على الفور مع نداء الواجب الإنساني وقدمت ولاتزال كل أوجه الدعم والمساندة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.