نصر الله: لا علاقة لـ "حزب الله" بالصاروخ الذي أطلقه الحوثيون وسقط في الرياض

نفى الأمين العام لـ "حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، مساء اليوم الاثنين، وجود أي علاقة لحزبه بالصاروخ البالستي الذي أطلق من اليمن باتجاه الرياض، كما نفى إرسال أسلحة لفصائل داخل دول عربية، مطالبا في الوقت ذاته العرب بكف أيديهم عن لبنان.

وقال نصرالله في خطاب تلفزيوني بثته قناة المنار التابعة لحزبه "لا علاقة لأي رجل من حزب الله اللبناني بإطلاق هذا الصاروخ"، وتابع "أنفي بشكل قاطع هذا الاتهام الذي لا يستند إلى حقيقة ولا إلى دليل".

كما نفى نصر الله إرسال أسلحة إلى كل من اليمن والبحرين والكويت، على ضوء اتهامات خليجية بدعمه الحوثيين وتدخله في الشؤون الداخلية لدول عربية عدة، جازما "لم نرسل سلاحا لأي بلد عربي، لا صواريخ بالستية ولا أسلحة متطورة ولا حتى مسدس".

وأضاف "ثمة مكانين أرسلنا إليهما سلاحاً بكل شفافية، الأول فلسطين المحتلة، حيث لنا شرف إرسال صواريخ كورنيت، وفي سوريا السلاح الذي نقاتل به".

ووجه نصر الله انتقادات لاذعة لوزراء الخارجية العرب الذين اجتمعوا في القاهرة وأصدروا بيانا اتهموا فيه حزب الله وإيران بالإرهاب، وقال إن الاتهام جاء بحق حزب ودولة وفصائل كانوا هم من يحاربون تنظيم الدولة الذي أجمع العالم على أنه منظمة إرهابية.

وأضاف أن هذه الاتهامات طبيعية بحيث تأتي في سياق توزيع التهم على كل من أفشلوا المشروع الأميركي في المنطقة، وقال إن من أركان ذلك كان "تنظيم الدولة" الذي كانت الولايات المتحدة تدعمه بكل الأشكال، على حد تعبيره.

وتأتي هذه التصريحات غداة اجتماع طارئ عقده وزراء الخارجية العرب في القاهرة الأحد بطلب سعودي، على خلفية إطلاق المتمردين الحوثيين في اليمن قبل أكثر من أسبوعين صاروخاً بالستياً باتجاه السعودية.

وقرر مجلس وزراء الخارجية العرب، أمس، إحالة "ملف التدخلات الإيرانية" إلى مجلس الأمن الدولي، وإدانة "حزب الله" اللبناني، وحظر قنوات فضائية "ممولة من إيران" تبث عبر الأقمار الصناعية العربية.

جاء ذلك في بيان تضمن 14 بندًا أصدره المجلس عقب اجتماعه بشكل طارئ بالقاهرة برئاسة جيبوتي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.