قرار إسرائيلي بـ "شرعنة" الاستيلاء على أراضٍ فلسطينية خاصة

لصالح مستوطنة "عوفرا"

مستوطنة عوفرا شمال رام الله

أفادت صحيفة "هآرتس" العبرية، الثلاثاء، بأن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، أصدر قرارا يسمح بموجبه بالاستيلاء على مساحات من الأراضي الفلسطينية الخاصة الواقعة قرب رام الله (شمال القدس المحتلة)، لصالح أغراض استيطانية.

وأوضحت الصحيفة، أن الأراضي المستهدفة، ومساحتها 45 دونمًا، تقع داخل نطاق الأراضي الفلسطينية التي تقوم عليها مستوطنة "عوفرا" اليهودية شمالي شرق رام الله.

ويأتي قرار مندلبليت ليتساوق مع موقف النيابة الإسرائيلية العامة التي توجهت إلى المحكمة العليا بطلب منح سلطات الاحتلال ضوءا أخضر لمصادرة الأراضي المذكورة على الرغم من أنها ذات ملكية خاصة.

وكان المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية قد أوصى الأسبوع الماضي، بإدخال تعديلات قانونية تمّكن الأخيرة من مصادرة أراضٍ خاصة تابعة للفلسطينيين لأغراض استيطانية.

وأشارت "هآرتس" إلى أن النيابة العامة استندت في طلبها أمام المحكمة الإسرائيلية العليا، إلى ادعاء يفيد بأن استخدام حكومتها لهذه الأراضي في السابق وإقامة مستوطنة "عوفرا" عليها، تم بناء على الاعتقاد بأنها "أراضي دولة" وليست ذات ملكية خاصة.

وذكرت أن النيابة تطالب المحكمة بالإبقاء على الأراضي استنادًا إلى أمر عسكري يطلق عليه "تعديل السوق" والذي يبيح الاحتفاظ بأرض تم الاستيلاء عليها "عن طريق الخطأ"، وفق تعبير النيابة العامة.

وكشفت الصحيفة عن أن 210 دونمات تقع داخل المناطق المبنية في مستوطنة "عوفرا"، من أصل حوالي 390 دونمًا هي أراضٍ فلسطينية خاصة مسجلة في الطابو على أسماء مواطنين فلسطينيين من بلدتي سلواد وعين يبرود (شمالي رام الله).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.