صحيفة: كوشنر حاول إحباط قرار أممي ضد المستوطنات نيابة عن إسرائيل

نتنياهو مع كوشنير

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، إن تحقيقات تجري في واشنطن لفحص العلاقات بين جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وصهره، وبين مسؤولين إسرائيليين.

وقالت الصحيفة الأمريكية، إن روبرت مولر المستشار الخاص لرئاسة التحقيق بشأن التدخلات الروسية المفترضة في الانتخابات الرئاسية الأميركية، يدرس العلاقات بين كوشنر ومسؤولين إسرائيليين، على إثر تقارير تحدثت عن اتصاله بقادة أجانب ومحاولة الضغط عليهم لإحباط التصويت على مشروع قرار ضد المستوطنات في مجلس الأمن الدولي، قبل أن يؤدي ترمب اليمين الرئاسية.

وأشارت الصحيفة، إلى أن مسؤولين إسرائيليين أجروا اتصالات بمسؤولين أمريكيين كبار؛ من بينهم كوشنر وكبير المستشارين ستيف بانون، طلبا للمساعدة في إحباط التصويت على قرار أممي يتعلق بالمستوطنات.

وتبنى مجلس الأمن الدولي في 23 كانون أول/ ديسمبر 2016، بأغلبية 14 صوت (من أصل 15 عضو) قرارًا يطالب إسرائيل بوقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة وعدم شرعيته.

وامتنعت إدارة أوباما (الرئيس الأمريكي السابق) عن استخدام حق النقض (فيتو) ضد القرار رغم مطالبة دونالد ترمب (الرئيس الأمريكي الحالي) بذلك.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.