محكمة إسرائيلية تعوّض مستوطنا اعتدى على فلسطينيين بالخليل

الحادثة تعود لعام 2014 ووثق شريط فيديو اعتداء المستوطن على فلسطينيين وأملاكهم في الخليل


قضت محكمة "الصلح" الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، بتعويض مستوطن يهودي على خلفية غياب الشهود في قضية اعتداءه على مواطنين فلسطينيين عام 2014.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، الأربعاء، إن المحكمة قررت دفع مبلغ 3000 شيكل (ما يقارب 860 دولار أمريكي) للناشط اليميني نوعام فدرمان ونجله، بسبب غياب الشهود في القضية التي يحاكم فيها الاثنان، وبالتالي "تعطّلهما عن أشغالهما دون دليل يدينهما".

وتتهم المحكمة المستوطنَين بتخريب ممتلكات مواطنين فلسطينيين بشكل متعمد في مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة) عام 2014.

وتعود القضية إلى عام 2014، حين هاجم فدرمان مواطنين فلسطينيين وقام برشق بضاعتهم، ما تسبّب بتلفها، وهو ما وثقّه تصوير مسجّل، إلا أن المحكمة لم تكتفي بالتسجيل كدليل ضد المستوطنّين وأصرّت على استدعاء شهود فلسطينيين عاينوا الواقعة، وهو ما تعذّر بسبب عدم مقدرتهم على بلوغ مدينة القدس لحضور جلسة المحاكمة والإدلاء بإفاداتهم.

وبيّنت الصحيفة العبرية أن قاضي المحكمة يعتزم إنهاء النظر في الملف خلال الجلسة القادمة (لم تحدد موعدها)، سواء حضر الشهود أم لم يحضروا.

ومن الجدير بالذكر، أن سلطات الاحتلال تُعيق دخول الفلسطينيين من خارج القدس المحتلة إلى المدينة، وتُماطل كثيرًا في منحهم تصاريح علاج أو صلاة أو أذونات لأغراض حضور محاكمات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.