"حماس" تدين إدراج "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" على قائمة الإرهاب

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إدراج الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والمجلس الإسلامي الأعلى وعلماء آخرين ضمن قائمة الإرهاب.

وقالت "حماس" في بيان صحفي لها اليوم الجمعة: "إن هؤلاء العلماء هم بمثابة منارات للأمة وشامات على جبينها وصخرة في مواجهة كل مشاريع التطبيع مع الكيان الصهيوني".

وأكدت "حماس" على ضرورة أن تستعيد الأمة وحدتها وقوتها ووضع حد لخلافاتها وإلغاء كل هذه التصنيفات الجائرة بحق أهل العلم والعلماء.

وشددت الحركة على أهمية وحدة الأمة ودَور العلماء في غرس مفاهيم الأخلاق في نفوس الشعوب وحضها على التمسك بالمبادئ والقيم والأخلاق والتضحية من أجل الذود عن حياضها في مواجهة الأعداء وكل أشكال الاستعمار.

وأعربت عن بالغ أسفها لما اعترى الحالة العربية من ضعف ونزاعات وصراعات مزقت وحدتها وضيعت ثرواتها وجرأت عليها أعداءها.

وأعلنت الدول المحاصرة لقطر، أول أمس الأربعاء، إدراج "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين"، إضافة إلى "المجلس الإسلامي العالمي"، و11 فردًا؛ إلى "قوائم الإرهاب".

جاء ذلك في بيان للدول الأربعة؛ السعودية والإمارات ومصر والبحرين، نشرته وكالة الأنباء المصرية الرسمية.

ومن أبرز الأشخاص المدرجين؛ محمد جمال حشمت، عضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، ووكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب بمصر سابقًا.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.