إدانات دولية للهجوم "الإرهابي" الذي استهدف مسجدا في "سيناء" المصرية

تتالت الإدانات الدولية للهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدا في محافظة شمال سيناء بمصر اليوم الجمعة وخلف عشرات القتلى والجرحى.

فقد أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره المصري عبد الفتاح السيسي تعازيه بضحايا تفجير مسجد العريش وأكد استعداد موسكو للتعاون مع مصر لمحاربة الإرهاب.

من جهته ندد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، بالهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدا في محافظة شمال سيناء بمصر.

وقال أوغلو في تغريدة على "تويتر": "أدين بشدة التفجير الإرهابي الذي وقع في مسجد بمنطقة سيناء في مصر، وأودى بحياة العديد من الأبرياء".

وأضاف: "أتقدم بتعازي إلى الشعب المصري الشقيق في الضحايا، وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى"، على حد تعبيره.

عربيا أدانت الخارجية التونسية بـ "أشدّ العبارات الاعتداء الإرهابي الغادر الذي استهدف مسجدًا في سيناء بجمهوريّة مصر العربيّة الشقيقة اليوم الجمعة وأوقع عشرات القتلى والجرحى من المُواطنين المصريّين الأبرياء".

وقال بيان للخارجية التونسية: "إذ تُعرب تونس عن حُزنها العميق لهذه الخسائر البشريّة الفادحة وتعاطفها مع أسر الضّحايا، فإنّها تُؤكّدُ تضامنها المُطلق مع الحكومة المصرية وثقتها في قُدرة الشّعب المصريّ الأبيّ على الانتصار على آفة الإرهاب وحفظ أمنه واستقراره الذي يُعتبر ركيزة أساسية في أمن المنطقة واستقرارها".

وجدّدت "تونس موقفها الدّاعي إلى تضافر جُهود المجموعة الدّوليّة لأجل تكثيف التعاون والتعجيل بإرساء الآليات الفاعلة والناجعة للتصدّي لهذه الآفة المقيتة وآثارها الخطيرة على الأمن والاستقرار والتّنمية في كافة دول العالم"، وفق البيان.

من جهتها استنكرت وزارة خارجية البحرين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي المسلح شمال سيناء، وأسفر عن وقوع عشرات القتلى والمصابين.

وأكدت الخارجية المصرية في بيان لها "وقوف مملكة البحرين إلى جانب مصر في حربها ضد الإرهاب ومحاربة كافة التنظيمات المتطرفة ودعمها لجهودها الحثيثة لاستتباب الأمن والاستقرار"، مجددة موقف البحرين الثابت الرافض لكافة أشكال العنف والإرهاب، والداعي إلى تضافر كافة الجهود الهادفة لاجتثاث الإرهاب وتجفيف منابع تمويله، وفق البيان.

وفي العاصمة المغربية الرباط أدانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" التفجير الإرهابي الذي وقع بعد صلاة الجمعة اليوم في محيط مسجد الروضة غربي العريش بمحافظة شمال سيناء.

وقالت "الإيسيسكو" في بيان لها: "إن استهداف المصلين بهذا العمل الإجرامي يعد فسادا في الأرض واعتداءّ على نفوس معصومة ظلماً وبغيا".

وأكّدت "الإيسيسكو" وقوفها مع جمهورية مصر العربية في مكافحتها الإرهاب بكل أشكاله.

ولا تزال حصيلة ضحايا تفجير بمحيط مسجد بمدينة العريش بمحافظة شمال سيناء شمال شرقي مصر، عقب أداء صلاة الجمعة، في ازدياد.

ونقلت الوكالة الرسمية المصرية عن مصادر وصفتها بالرسمية دون تسميتها، أن ضحايا حادث مسجد الروضة بمدينة العريش "ارتفع إلى 200 شهيد، و130 مصابا".

واستهدف مجهولون مسجد الروضة في منطقة تابعة لمركز بئر العبد، غرب مدينة العريش، في محافظة شمال سيناء، عندما كان يعج بالمصلين خلال صلاة الجمعة.

وأعلنت رئاسة الجمهورية، الحداد 3 أيام على ضحايا حادث تفجير المسجد، وأكدت أن الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتمع بوزراء الدفاع والداخلية والمخابرات العامة ورئيس المخابرات الحربية بعد العملية الارهابية في مسجد العريش، دون تفاصيل.

وأعلنت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية المصرية، حالة الاستنفار الأمني بكافة المحافظات، على خلفية الهجوم، كما تم رفع حالة الطوارئ ودرجة الاستعداد القصوى.

أوسمة الخبر مصر سيناء هجوم إدانات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.