التلفزيون المصري: 235 قتيلا في تفجير استهدف مسجدا شمال سيناء

ارتفع عدد ضحايا الانفجار الذي استهدف مسجدا في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء إلى 235 قتيلا وأكثر من مائة مصاب، بحسب ما أعلن عنه التلفزيون المصري الرسمي.

وأوضح متحدث باسم وزارة الصحة في القاهرة، أن المسلحين استهدفوا مسجد "الروضة" في منطقة "بئر العبد" غربي العريش، بعبوة ناسفة وأسلحة آلية، فيما أفادت تقارير إعلامية بأن المهاجمين استهدفوا كذلك سيارات وطواقم الإسعاف التي توافدت على مكان الانفجار لنقل المصابين.

وبحسب مصادر قبلية في مدينة العريش، فإن المسجد المستهدف يقع على بعد 20 كيلومترا غرب مدينة العريش، وهو الوحيد في قرية "الروضة" ويرتاده المئات.

وأعلنت رئاسة الجمهورية المصرية، الحداد 3 أيام على ضحايا حادث تفجير المسجد، واصفة إياه بـ "العمل الغادر".

وأكدت في بيان على أنه "يمر دون عقاب رادع وحاسم، وأن يد العدالة ستطول كل من شارك، وساهم، ودعم أو مول أو حرض على ارتكاب هذا الاعتداء الجبان".

ولم تعلن أي جماعة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم.

واستمرت الروايات المتضاربة بشأن ما جرى، وقال شهود عيان ومصادر امنية مصرية أن 3 مسلحين هاجموا المصلين بعد وقوع انفجار خارج المسجد ما أدى لتطاير بعض اجزاء من سقف المسجد.

وقال "اتحاد قبائل سيناء"، "إن ما جرى هو هجوم للعناصر التكفيرية على قرية الروضة على الطريق الدولي بئر العبد ـ العريش بشمال سيناء وأنه جرى تفجير مسجد الروضة بمن كانوا يصلون".

وشهدت سيناء العديد من الهجمات التي استهدفت في أغلبها رجال الأمن والجيش خلال الأعوام الأخيرة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.