"التعاون الإسلامي" وحكومة بغداد تنظمان مؤتمرا تمهيديا للمصالحة العراقية

تعتزم "منظمة التعاون الإسلامي"، والحكومة العراقية تنظيم مؤتمر النخب التمهيدي في بغداد، في 11 ـ 12 كانون أول (ديسمبر) المقبل تمهيدا لعقد مؤتمر المصالحة الوطنية العراقية الذي سيعقد في المرحلة التالية.

وأوضح بلاغ صحفي صادر اليوم الأحد عن "منظمة التعاون الإسلامي"، أن المؤتمر التمهيدي سوف يعمل على رفع أفكار وتوصيات المشاركين إلى المؤتمر العام للمصالحة الوطنية، من أجل بناء المصالحة على المشاركة المجتمعية بين مختلف فئات وشرائح المجتمع العراقي.

ووفق بلاغ "التعاون الإسلامي"، فإن انعقاد مؤتمر المصالحة يأتي بعدما بدأ العراق بالتعافي من خطر "الإرهاب"، بعد تحرير كافة الأراضي العراقية من تنظيم الدولة.

وقال البلاغ: "أصبح الوقت مؤاتيا للمضي في مصالحة وطنية شاملة تفضي إلى مرحلة جديدة تولي الأهمية القصوى لمرحلة البناء والوحدة الوطنية والاستقرار والازدهار".

ويشارك في مؤتمر النخب التمهيدي شخصيات متخصصة وذات مكانة معرفية عالية وتنتمي إلى أطياف فكرية وثقافية ومجتمعية متنوعة مما يوفر جميع وجهات النظر المطلوبة بشأن القضايا ذات العلاقة، ومن أجل إيجاد بيئة صلبة لتحقيق المصالحة الوطنية.

يذكر أن منظمة التعاون الإسلامي، كانت قد نظمت في عام 2006، مؤتمر مكة ـ 1 للمصالحة الوطنية العراقية والذي ضم شيوخ وعلماء دين يمثلون مختلف أطياف الشعب العراقي، وكان المؤتمر خطوة في سياق رص الصفوف في العراق ودعم وحدته.

ويأتي توجه "التعاون الإسلامي" لدعم المصالحة في العراق، بالتزامن مع مسار سعودي رسمي يسعى لتقوية علاقات الرياض ببغداد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.