نتنياهو يتوجه إلى كينيا للقاء قادة أفارقة

سيشارك بمراسم تنصيب رئيس جمهورية كينيا في ولايته الثانية

خلال زيارة نتنياهو السابقة لكينيا

أفاد الإعلام العبري، بأن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، توجه اليوم الثلاثاء، إلى جمهورية كينيا في زيارة رسمية لحضور مراسم تنصيب الرئيس الكيني المنتخب اوهورو كينيان.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن نتنياهو سيجتمع مع رئيسي كل من رواندا وأوغندا، وهما البلدان اللذان وافقا على استقبال الأفارقة الذين سيتم ترحيلهم من إسرائيل.

وذكرت أنه سيشارك إلى جانب نتنياهو، رئيس كل من تنزانيا وأوغندا وزامبيا ورواندا وتوغو وبوتسوانا وناميبيا وأثيوبيا، ونائب رئيس نيجيريا، إضافة إلى زعماء آخرين.

وأشارت إلى أن نتنياهو سيلقي خطابًا في كينيا؛ قبل أن يجتمع مع زعماء الدول المشاركين، ويعود إلى الدولة العبرية في ساعات الليل.

وكان نتنياهو قد صرح في جلسة لكتلة "الليكود"، أنه يزور أفريقيا للمرة الثالثة خلال سنة ونصف، مؤكدًا على الأهمية التي توليها إسرائيل لأفريقيا، بما لا يقل عن الأهمية التي توليها أفريقيا لتوطيد علاقاتها مع إسرائيل، وفق قوله.

وأضاف: "هدفنا هو تعميق علاقاتنا مع أفريقيا عن طريق إقامة علاقات مع البلدان التي ليس لدينا علاقات دبلوماسية معها".

وأوضح أنه تم فتح ممثليات إسرائيلية في أربع دول أفريقية خلال العامين الماضيين، معربًا عن أمله في أن يتمكن بحلول نهاية اليوم من الإعلان عن افتتاح سفارة إسرائيلية جديدة في إحدى البلدان الأفريقية.

وصرح نتنياهو في وقت سابق، بأن "إسرائيل تعيش حالة من الازدهار السياسي بشكل غير مسبوق، من النواحي السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية"، متابعًا أن "إسرائيل في أفضل وضع منذ إقامتها"، على حد تعبيره.

وأمس كشف مندوب دولة الاحتلال الإسرائيلي في الأمم المتحدة، داني دانون، بأنه يجري حوارًا "هادئًا"، مع سفراء عرب ومسلمين من 12 دولة "لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.