سيناء.. شيخ "الأزهر" يلقي خطبة الجمعة في مسجد "الروضة"

ارتفاع عدد ضحايا الهجوم إلى 310 قتلى

أدّت أعداد كبيرة من أهالي محافظة شمال سيناء صلاة الجمعة، اليوم، في مسجد "الروضة" الذي تعرّض الأسبوع الماضي لهجوم راح ضحيته 310 مصلين و128 جريحا.

وشارك وفد من القيادات الدينية المصرية شمل شيخ الأزهر والمفتي ووزير الأوقاف، إلى جانب قيادات ونواب من محافظة شمال سيناء، في صلاة الجمعة بالمسجد الذي جرى تجديده وإزالة آثار الدمار الذي خلّفه الهجوم.

وألقى شيخ الأزهر أحمد الطيب خطبة الجمعة في مسجد "الروضة"، باعثا بـ "رسالة تحدٍ لمنفذي الهجوم برفض الهجوم على بيت من بيوت الله"، وفق الأزهر.

وأعلن بيان للأزهر صدر عنه اليوم الجمعة، أن "الإمام الأكبر ووفد من علماء وقيادات الأزهر الشريف، سيزورون عددًا من أهالي الشهداء والمصابين، لتوجيه رسالة مهمة بشأن الإرهاب الخبيث الذي حصد أرواح المصلين الأبرياء بالمسجد"، حسب ما جاء في البيان.

ويضم الوفد إلى جانب الطيب؛ كلا من وكيل الأزهر الشريف عباس شومان، ووزير الأوقاف مختار جمعة، والمفتي شوقي علام، إلى جانب مجموعة من علماء الأزهر.

وفي سياق آخر، شهد الطريق الدولي المؤدي إلى محافظة شمال سيناء تعزيزات أمنية وإجراءات تفتيش مشدّدة للمركبات المارة، فيما سُمِعَّت أصوات الطلقات النارية التحذيرية في أكثر من موقع، بحسب ما رصده مراسل "قدس برس".

واستهدف مجهولون، يوم الجمعة الماضية 24 تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، مسجد الروضة في منطقة تابعة لمركز بئر العبد، غرب مدينة العريش، في محافظة شمال سيناء، عندما كان يعج بالمصلين خلال صلاة الجمعة، ما أسفر عن مقتل 310 مصلين وجرح 128 آخرين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.