مسؤول أميركي: ترمب سيعترف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"

قال مسؤول أمريكي كبير يوم الجمعة، إنه من المرجح أن يعترف الرئيس دونالد ترمب بالقدس المحتلة عاصمة لـ "إسرائيل" في كلمة له يوم الأربعاء المقبل.

وذكر المسؤول وفق ما أوردت وكالة "رويترز" أن هذه الخطوة قد تغير السياسة الأمريكية القائمة منذ عقود و"تؤجج التوتر" في الشرق الأوسط.

وقال مسؤولان أمريكيان الخميس، إنه برغم أن ترمب يدرس إعلان القدس عاصمة لإسرائيل فمن المتوقع أن يؤجل مجددًا وعده الانتخابي بنقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى القدس المحتلة.

وعقب هذه الأنباء، قال أمين سر اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير صائب عريقات إن "قضية القدس مسألة كبرى والمساس بها هو لعب بالنار".

وأضاف عريقات في تصريحات صحفية أن: "أي اعتراف أمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل سينهي قضية القدس، وسيكون محض إملاءات".

فيما أكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، أن الاعتراف الأميركي بالقدس كعاصمة لإسرائيل، أو نقل السفارة، "ينطوي على نفس الدرجة من الخطورة على مستقبل عملية السلام".

ولفت أبو ردينة في تصريحات صحفية مساء اليوم، إلى أن الخطوة الأمريكية "تدمر عملية السلام، وتدفع المنطقة إلى مربع عدم الاستقرار".

أوسمة الخبر ترمب القدس عاصمة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.