"حماس" تدعو حكومة التوافق لرفع العقوبات عن غزة أو الاستقالة

خيّرت حركة "حماس"، حكومة التوافق الوطني الفلسطينية، القيام بواجباتها ومسؤولياتها كاملة؛ وفي مقدمتها رفع العقوبات عن غزة، أو تقديم استقالتها وتشكيل حكومة إنقاذ وطني.

وقال حماس في بيان لها اليوم السبت، إن حكومة الحمد الله قد تسلمت كل مسؤولياتها في الوزارات بشكل كامل بقطاع غزة ولم تبذل أي جهد للتخفيف عن الفلسطينيين وفق الصلاحيات.

وصرّحت الحركة، بأن حكومة التوافق الوطني "استمرت بفرض العقوبات الظالمة على أهلنا في غزة، وفشلت فشلًا ذريعًا في مسار إنهاء الانقسام وتطبيق الاتفاقات المعقودة في القاهرة".

ونوهت إلى أن الحكومة "عجزت" عن حماية الفلسطينيين بالضفة الغربية "ولم تتخذ القرارات المناسبة في مواجهة الاستيطان الذي ابتلع الأرض بشكل لم يسبق له مثيل".

وأضاف بيان حماس: "الحكومة توانت عن حماية مقاومة الشعب لسياسة الحكومة الصهيونية اليمينية في الضفة الغربية التي أوشكت على تقطيع أواصرها ومنع التواصل بين مدنها وقراها، وعلى العكس تمامًا كانت عقبة في وجه المقاومة بأداء دورها، إضافة إلى استمرارها في قمع الحريات".

واتهمت حركة "حماس"، حكومة الحمد الله بأنها "عجزت بشكل تام" في حماية القدس من عمليات التهويد، ولم تتخذ القرارات المطلوبة لمواجهة السياسة التهويدية التي يقصد منها تزوير حقائق التاريخ وفرض وقائع على الأرض.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.