شرطة الاحتلال تُحقق مع رئيس الائتلاف الحكومي في "إسرائيل"

اعتقلت 17 "إسرئيليًا" للتحقيق معهم بشبهة في وجود صلات بين مجموعات إجرامية والحكم المحلي

مظاهرة لليلة الماضية في تل أبيب ضد الفساد

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن الشرطة الإسرائيلية شنّت اليوم الأحد، حملة اعتقالات طالت 17 إسرائيليًا للتحقيق معهم بشبهة في وجود صلات بين مجموعات إجرامية والحكم المحلي.

وأفادت الصحيفة العبرية، بأنه من بين المعتقلين كبار الموظفين في بلدية مستوطنة "ريشون لتسيون"، وسط فلسطين المحتلة عام 48، ومساعدين برلمانيين لرئيس الائتلاف الحكومي، دافيد بيتان.

وأشارت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأحد، إلى أن شرطة الاحتلال حققت اليوم، مع رئيس الائتلاف الحكومي، دافيد بيتان، لضلوعه في قضايا فساد.

وأوضحت أن الشرطة استدعت بيتان للتحقيق بشبهات فساد وضلوعه بمخالفات جنائية بعد المعلومات التي جمعتها، حيث أُعلن قبل شهر عن الشروع بتحقيقات لضلوعه، بملفات فساد، عندما كان نائبًا لرئيس بلدية "ريشون لتسيون".

وبيّنت أن "التحقيق السري" الذي قامت به الشرطة على مدار عام، أعلن عنه وكشف عن مضامينه صباح اليوم الأحد، وبات يعرف بـ "القضية 1803".

وقبل نحو شهر أفيد بأن شرطة الاحتلال، تفحص الطريقة التي جدول وغطى بها دافيد بيتان ديونه لعصابات الجريمة والسوق السوداء.

وتسجّل قضايا الفساد في "المجتمع الإسرائيلي"، تفاقمًا كبيرًا، لا سيّما في أعقاب تورّط عددٍ ملحوظ من المسؤولين والشخصيات الإسرائيلية الرفيعة المستوى، في قضايا فساد مالي وأخلاقي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.