الأردن.. "العمل الإسلامي" يدعو حكومة بلاده للتحرك ضد التوجه لنقل السفارة الأمريكية للقدس

أكد حزب "جبهة العمل الإسلامي" الأردني رفضه التوجهات الأمريكية لنقل السفارة الأمريكية في الكيان الصهيوني إلى بيت المقدس.

وأكد "جبهة العمل الإسلامي" في بيان له اليوم، "أن قرار نقل السفارة يعد اعتداء صارخا على عروبتها وإسلاميتها واستفزازا لمشاعر ملايين العرب والمسلمين ولعبا بالنار في أقدس مقدساتهم".

وشدد الحزب على أن "ما يتسرب من نية الإدارة الأمريكية بقيادة دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة يشكل اصطفافاً أمريكيا مع دولة الكيان الصهيوني ومخالفة واضحة لقرارات الأمم المتحدة التي تعتبر القدس أرضاً محتلة".

وطالب الحزب الحكومة الأردنية باتخاذ الإجراءات اللازمة للحيلولة دون إنفاذ هذا القرار وحشد الموقف العربي والإسلامي للدفاع عن القدس وعروبتها.

كما دعا الحزب "الأهل والمرابطين في فلسطين والقدس لتشمير السواعد للدفاع عن القدس والأقصى"، ودعا الشعب الأردني "ليكون السند والصخرة التي يتكئ عليها أهلنا في فلسطين المحتلة".

وطالب الحزب الأمة العربية والإسلامية والقوى الإنسانية المحبة للعدالة والمساواة لرفض هذه التوجهات والعمل على إفشالها واتخاذ كل التدابير اللازمة من أجل ذلك.

ويعتزم "جبهة العمل الإسلامي" وكتلة الإصلاح النيابية، عقد مؤتمر صحفي غدا الاثنين، حول القرارات الحكومية الأخيرة المتعلقة برفع الأسعار، وتوجهات الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس.

وأول أمس الجمعة، قال مسؤولون أمريكيون إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يعتزم الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، في خطاب يلقيه الأربعاء المقبل.

وخلال حملته الانتخابية وعد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، بنقل سفارة بلاده من مدينة تل أبيب إلى القدس.

وعقب فوز ترامب، عولت إسرائيل الكثير على تصريحاته المؤيدة لها خلال حملته الانتخابية، وطالبته مرارًا بتنفيذ وعوده بنقل سفارة بلاده.

وتُعَدُّ القدس في صلب النزاع بين فلسطين وإسرائيل حيث يطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لدولتهم المنشودة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.