هنية: خيارات الفلسطينيين مفتوحة للرد على كل ما يمّس القدس

حذّر رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، من خطورة توجهات واشنطن لنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة، في خطوة تنطوي على اعتراف أمريكي بالقدس "عاصمة لإسرائيل".

ودعا هنية في اتصال أجراه اليوم الاثنين، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي يشغل رئاسة الدورة الحالية للقمة الإسلامية، إلى تحرّك عربي وإسلامي لإحباط التوجهات الأمريكية والحفاظ على مدينة القدس ومكانتها.

واعتبر هنية، أن خطورة التوجهات الأمريكية نابعة من أمرين؛ أولهما السماح للاحتلال الإسرائيلي بالاستيلاء على القدس وتهويدها، والثاني كونه قد يكون جزءًا من "صفقة القرن" التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية، وفق رأيه.

من جانبه، أفاد الرئيس التركي خلال الاتصال الهاتفي، بأنه "سيقوم بسلسلة من الخطوات العاجلة، وسيدعو لقمة إسلامية لبحث هذا الأمر، وسيجري اتصالًا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لحثه على عدم القيام بهذه الخطوة وتبيان خطورتها وتداعياتها"، وفق ما أورده بيان صادر عن مكتب هنية.

أوسمة الخبر فلسطين غزة القدس اتصال

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.