الرئيس اليمني يوجه نائبه بفتح عدد من الجبهات لدخول صنعاء

وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي نائبه الفريق الركن علي محسن صالح، بفتح عدد من الجبهات لدخول العاصمة صنعاء.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن الرئيس هادي دعا نائبه لفتح جبهة خولان، وسرعة تقدم الوحدات العسكرية التابعة للجيش الوطني والمقاومة الشعبية نحو العاصمة صنعاء من عدة اتجاهات وجبهات وأهمها جبهة خولان للالتحام بابناء المقاومة الشعبية بالعاصمة صنعاء لوضع حد للانقلاب الحوثي ومن يواليه ويموله.

من جهة استقبل الرئيس هادي اليوم، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ للوقوف على المستجدات والتطورات الجارية على الساحة الوطنية والجهود الاممية المبذولة في هذا الصدد لتحقيق السلام وتطبيق القرارات الاممية المتصلة باليمن وفي مقدمتها القرار رقم 2216.

وتناول اللقاء تطورات الأحداث الراهنة في العاصمة صنعاء والاحداث المتسارعة التي تشهدها في ظل الانتفاضة المجتمعية في وجه الحوثيين، وبذل المساعي والجهود المشتركة لإجلاء الرعايا وموظفي الامم المتحدة والمنظمات الدولية من العاصمة صنعاء حفاظاً على سلامتهم في ظل الظروف الراهنة.

على صعيد آخر قال رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم الاثنين، ان الشرعية ستقف مع من يقاتل ضد الحوثيين للتخلص من المشروع الإيراني في المنطقة.

وأكد أن الرئيس هادي سيعلن قريباً عن عفو عام وشامل عن كل من تعاون مع الحوثيين في الشهور الماضية وأعلن تراجعه قاصدا أنصار الرئيس السابق صالح.

واعتبر ابن دغر، في تصريحات له بعدن، "دعم المؤتمر الشعبي العام في صراعه مع الحوثيين مصلحة وطنية تمس أمننا، أمن كل واحد منا، وأمن حلفائنا من الأشقاء العرب، في مواجهة التهديد الإيراني".

وقال: "سنفتح صفحة جديدة من العلاقات الأخوية أساسها التسامح"، على حد تعبيره.

وتجددت معارك شرسة بين مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثي) والقوات الموالية للرئيس السابق، علي عبد الله صالح (1978-2012)، جنوبي العاصمة صنعاء، مساء أمس الأحد، بعد ساعات من هدوء نسبي، مخلفة عددا من القتلى والجرحى.

وأعلن مقاتلو أنصار الله استهدافهم لمنزل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

والحوثي وصالح حليفان في الحرب ضد القوات الحكومية، المدعومة من التحالف العربي، بقيادة الجارة السعودية.

واندلعت المواجهات بين مسلحي الحوثي وصالح، الأربعاء الماضي، إثر رفض قوات صالح السماح لمسلحين حوثيين بالتمركز في جامع "الصالح"، لتأمين فعالية بمناسبة "المولد النبوي"، في ميدان السبعين المجاور للمسجد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.