البيت الأبيض: ترمب يؤجل قراره بشأن نقل السفارة الأمريكية في "إسرائيل"

سيبُت في الأمر خلال الأيام القليلة القادمة

أعلن البيت الأبيض، الليلة الماضية، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أجل قراره بشأن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، على أن يتخذ القرار "خلال الأيام القليلة القادمة".

وقال هوغان غيدلي؛ متحدث باسم البيت الأبيض، في تصريح لوسائل الإعلام، إن ترمب سيعلن "خلال الأيام القليلة القادمة" ما إذا كان سيوقع قرارًا بوقف تنفيذ نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس أم لا.

وتداولت وسائل إعلام أمريكية، مؤخرًا، تقارير بشأن اعتزام الرئيس دونالد ترمب الاعتراف بالقدس "عاصمة موحدة وأبدية لإسرائيل".

وأفاد مسؤولون أمريكيون، الجمعة الماضية، بأن ترمب يعتزم الاعتراف بمدينة القدس "عاصمة لإسرائيل"، في خطاب يلقيه الأربعاء المقبل.

وعام 2002، أصدر الكونغرس الأمريكي تشريعًا تضمن تحويل السفارة الأمريكية في تل أبيب للقدس، إلا أن الرئيس جورج دبليو بوش وقتها قرر عدم تفعيل تلك الفقرة، وقرر تأجيل التنفيذ لمدة 6 أشهر.

واعتاد خلفاء بوش تجديد قرار التعليق بشكل متواصل منذ ذلك الحين.

ومطلع يونيو/ حزيران الماضي، وقع ترمب الذي تولى السلطة في 20 يناير/ كانون ثاني 2017، مذكرة بتأجيل نقل السفارة إلى القدس لمدة 6 أشهر، انتهت أمس الإثنين.

وكان من المتوقع أن يسلم ترمب موقفه للكونغرس أمس الإثنين، وسط تحذيرات عربية وإسلامية من مغبة اتخاذ قرار بنقل السفارة.

واحتلت "إسرائيل" الشطر الشرقي من مدينة القدس، في 1967، وأعلنت لاحقًا ضمها إلى الشطر الغربي الذي سيطرت عليه قبل ذلك، معتبرة إياها "عاصمة موحدة وأبدية" لها؛ وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.