الاتحاد الأوروبي: لن ننقل سفارتنا إلى القدس

سفير الاتحاد الأوروبي جوفري

قال سفير الاتحاد الأوروبي لدى الدولة العبرية، إيمانويل جوفري، إن سفارة الاتحاد ستبقى في تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة 1948)، ولن يُصار إلى نقلها إلى مدينة القدس.

وشدّد جوفري في تصريحات نقلتها القناة السابعة في التلفزيون العبري، الثلاثاء، على أن الاتحاد الأوروبي "لن يحذو حذو الرئيس الأمريكي دونالد ترمب" فيما يتعلق بنقل السفارة إلى القدس.

وقال "هناك قرار من الأمم المتحدة حول هذه القضية (نقل السفارات للقدس)، ويجب أن تطرح مسألة القدس في مفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين".

ورأى أنه "ليس من الجيد" أن يتخذ الاتحاد الأوروبي موقفًا جديدًا قبل المفاوضات، مبينًا أن "القدس هي نقطة حساسة مهمة لكل الديانات، ومن المهم أن نبذل جهدًا يفهم كل طرف حساسيات الأطراف الأخرى".

وجدّد تأكيده على موقف الاتحاد الأوروبي من "حل الدولتين" الذي يعتبر أنه "الحل الوحيد لتسوية الصراع"، مضيفا "نحن نعتقد أن معظم الإسرائيليين يتفقون مع هذا الحل".

وأشار إلى وجود اتصالات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بشأن مسألة القدس، مضيفا "في حال قدمت الولايات المتحدة عرضًا جيدًا للسلام سندعمها، نحن لسنا بحاجة أو نريد أن نكون القادة".

وكان الاتحاد الأوروبي، قد حذر من عواقب سلبية لأي خطوات أحادية الجانب حول تغيير وضع القدس، مؤكدًا تمسكه بعملية السلام في الشرق الأوسط.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.