الاحتلال يهدم منشأة تجارية جنوب القدس

هدمت آليات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، منشأة تجارية في منطقة "واد الحمص" جنوبي مدينة القدس المحتلة.

وأفاد المواطن أحمد إبراهيم بكيرات لـ ”قدس برس” بأن قوات الاحتلال ترافقها جرافات إسرائيلية، اقتحمت منشأته في "واد الحمص"، معتزمة هدمها بحجة “عدم الترخيص”.

وأشار إلى أن المنشأة عبارة عن “مغسلة” للمركبات، كان موعد افتتاحها اليوم وهي جاهزة بكافة المعدّات، حيث أنها حديثة الإنشاء وتقع على مساحة نحو نصف دونم، كما تعود ملكية الأرض لوالده.

وأوضح أن بلدية الاحتلال أصدرت قراراً بهدم المنشأة في الـ 26 من الشهر الماضي، الأمر الذي ردّ عليه بكيرات بتوكيل محام لمتابعة كافة الإجراءات القانونية وتأجيل عملية الهدم، إلّا أنهم تفاجئ اليوم بتنفيذ عملية الهدم المنشأة التي كان سيعتاش منها وعائلته.

وكانت آليات الاحتلال قد هدمت صباح اليوم، أساسات مبنى في حي "رأس شحادة" شمالي شرق القدس، كما أخطرت عشر منشآت أخرى قريبة من جدار الفصل العنصري في المنطقة ذاتها، بحجة عدم الترخيص.

وكانت "قدس برس"، قد وثّقت هدم 9 منشآت سكنية وتجارية في القدس وضواحيها خلال شهر تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، من بينها؛ 7 منشآت هدمها الاحتلال، ومنشأتان هدمها أصحابها “ذاتياً” بسبب إجبارهم على ذلك من قبل بلدية الاحتلال، بحجة عدم الترخيص.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.