ترمب يبلغ عباس نيّته نقل السفارة الأميركية إلى القدس

قالت السلطة الفلسطينية مساء اليوم الثلاثاء، إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أجرى اتصالاً هاتفياَ مع الرئيس محمود عباس، أبلغه فيه نيّته نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

وذكرت السلطة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، إن عباس تلقى اتصالاً من ترمب حيث أطلعه على نيته نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن عباس حذر من خطورة تداعيات مثل هذا القرار على عملية السلام والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وأضاف، يؤكد الرئيس مجدداً على "موقفنا الثابت والراسخ بأن لا دولة فلسطينية دون القدس الشرقية عاصمة لها وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

وتابع أبو ردينة، "سيواصل الرئيس اتصالاته مع قادة وزعماء العالم من أجل الحيلولة دون اتخاذ مثل هذه الخطوة المرفوضة وغير المقبولة".

ويحذر الفلسطينيون ودول عربية وإسلامية، من أن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس من شأنه "إطلاق غضب شعبي واسع"، ويعتبر كثيرون أن هذه الخطوة ستعني نهاية عملية السلام تماما.

ومطلع يونيو/ حزيران الماضي، وقع ترمب الذي تولى السلطة في 20 يناير/ كانون ثاني 2017، مذكرة بتأجيل نقل السفارة إلى القدس لمدة 6 أشهر، انتهت أمس الإثنين.

أوسمة الخبر ترمب عباس القدس السفارة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.