وفد قيادي من "حماس" يلتقي رئيس الوزراء الماليزي

بدأ وفد قيادي من حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مساء أمس الثلاثاء زيارة رسمية إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور للمشاركة في المؤتمر السنوي العام لحزب "أمنو" الحاكم في الذكرى الحادية والسبعين لتأسيسه. 

وأوضح خبر صحفي صدر عن "حماس" وتلقته "قدس برس" اليوم الأربعاء، أن ماهر صلاح، رئيس الحركة في منطقة الخارج هو من يرأس الوفد، الذي يضم عزت الرشق وأسامة حمدان ومسلم عمران وعبد الله العقرباوي .

والتقى الوفد مع رئيس الوزراء الماليزي محمد نجيب بن عبد الرزاق، كما التقى مع نائب رئيس الوزراء احمد زاهد بن حميدي بالإضافة للقاء اخر مع الأمين العام للحزب تنكو عدنان بن منصور.

وقد استعرض الوفد مستجدات القضية الفلسطينية في ضوء اعتزام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للكيان الصهيوني، الأمر الذي يستوجب مواقف عربية وإسلامية حاسمة.

ووفق بلاغ صحفي صادر عن القسم الإعلامي في حركة "حماس" اليوم، فقد "أكد الوفد على موقف الحركة الرافض لهذا التحرك الأمريكي المستفز الذي يمس مشاعر الأمة وأحرار العالم، وشدد أن الشعب الفلسطيني بكل قواه وفصائله سيقف بوجه هذا القرار ويقاومه بكل السبل المتاحة".

وقد أطلع الوفد القيادة الماليزية على موقف حركة "حماس" من أجل تحقيق المصالحة الفلسطينية والخطوات التي اتخذتها الحركة في هذا الإتجاه.

كما تناول وفد الحركة واقع غزة تحت الحصار وسبل دعمها. وأشار إلى ضرورة تعزيز صمود الشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة وفي مخيمات اللاجئين خارج فلسطين.

وتأتي هذه اللقاءات في إطار مشاركة وفد الحركة في المؤتمر السنوي العام لحزب "أمنو" الحاكم في الذكرى الحادية والسبعين لتأسيسه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.