"حماس": حريصون على إنجاح الرعاية المصرية للمصالحة

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حرصها على استمرار "الدور المصري الفاعل والمقدر والذي له أهمية بالغة في رعاية خطوات المصالحة الوطنية وإنجاحها".

وجددت الحركة في تصريح مكتوب لها اليوم الأربعاء، التزامها "الكامل بكل ما اتُفق عليه، والمضي قدما في تنفيذ جميع الخطوات المطلوبة وفق الاتفاقات الموقعة والتفاهمات المبرمة بالرعاية المصرية" بحسب البيان.

وعبرت عن "عميق تقديرها للجهود المصرية المشكورة .. والتي يقوم بها جهاز المخابرات المصرية العامة وخاصة الوفد الأمني المصري الذي أمضى مؤخرا عدة أيام في قطاع غزة عمل خلالها على مدار الساعة في لقاءات وحوارات وجهود مخلصة لضمان تطبيق التوافقات الوطنية التي تم التوصل إليها في القاهرة".

ورحبت "حماس" بما وصفته بـ "الإيجابية العالية لدى الموظفين والمدراء العموم والوكلاء في الإدارات الحكومية المختلفة في تنفيذ التفاهمات والتوافقات وفي تعاملهم مع وزراء الحكومة ووكلائها".

 ودعت الحركة إلى المضي في هذه الروح الإيجابية وصولا إلى موعد العاشر من كانون أول/ديسمبر "الذي يعتبر علامة فارقة لشعبنا، حيث الموعد المقرر لاستكمال تسلم الحكومة مهامها في قطاع غزة والقيام بواجباتها كافة" حسب التصريح.

وغادر ظهر اليوم الأربعاء الوفد الأمني المصري قطاع غزة وذلك بعد سلسلة مباحثات أجراها على مدار أكثر من أسبوع ما كافة مكونات الشعب الفلسطيني.

ووقعت حركتا "فتح" و"حماس" في 12 تشرين أول/ أكتوبر الماضي على اتفاق المصالحة الوطنية برعاية مصرية، حيث ينص الاتفاق على تسلم المعابر في الأول من تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، على أن تنتهي الحكومة من تسلمها الوزارات في قطاع غزة في العاشر من شهر كانون أول/ ديسمبر الجاري.

أوسمة الخبر فلسطين غزة مصالحة موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.