خلال نوفمبر.. الاحتلال فرض نحو 267 ألف دولار "غرامات" بحق الأسرى

وفق بيان لـ "شبكة أنين القيد" الحقوقية الإعلامية

أفادت شبكة "أنين القيد"؛ حقوقية إعلامية غير حكومية، بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي فرضت خلال شهر تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، أكثر من 900 ألف شيكل كـ "غرامات" على أسرى فلسطينيين.

وقالت في بيان لها اليوم الأربعاء، إن محاكم الاحتلال فرضت مبلغ 933 ألفًا و287 شيكلًا (نحو 266 ألفًا و655 دولارًا أمريكيًا) كغرامات على الأسرى.

واعتبرت الشبكة الحقوقية، أن الاحتلال يسعى لـ "التضييق" على عائلات الأسرى الفلسطينيين و"إفقارهم" عبر سياسة فرض الغرامات المالية على أبنائهم المعتقلين.

وذكرت أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال نوفمبر الماضي، 362 فلسطينيًا؛ بينهم عشرات النساء والأطفال.

وأوضح التقرير الشهري لـ "أنين القيد"، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشهر الماضي 11 سيدة فلسطينية؛ بينهن أمهات، إضافة إلى 36 طفلًا (أعمارهم أقل من 18 عامًا)؛ أغلبهم من مدينة القدس المحتلة.

ونوهت إلى أن التقارير الحقوقية والشهادات تواصلت في الحديث عن الطروف الاعتقالية "الصعبة" للأسيرات الفلسطينيات في السجون الإسرائيلية؛ لا سيما معتقلي "الدامون" و"الشارون".

وشهد الشهر الماضي، وفق ذات المصادر، إصدار سلطات الاحتلال 56 أمر اعتقال إداري، بينها 9 أوامر جديدة بحق أسرى معظمهم من المحررين الذين عانوا من الاعتقال لسنوات طويلة.

وبينت "أنين القيد"، أن 65 أسيرًا فلسطينيًا دخلوا خلال شهر تشرين ثاني الماضي، أعوامًا جديدة في الاعتقال، وبعضهم تجاوز 15 عامًا متواصلة.

وتعتقل سلطات الاحتلال نحو 6500 أسير فلسطيني موزعين على ما يقارب 22 معتقلًا ومركز توقيف إسرائيلي؛ بينهم 56 أسيرة في سجني "هشارون" و"الدامون"، و350 طفلًا قاصرًا و11 نائبًا منتخبًا في المجلس التشريعي و500 معتقل إداري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.