خبراء: الموقف الأردني الرسمي من قرار ترامب هو الأهم عربيا

أكد خبراء ومحللون، على أن الموقف الأردني من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، هو الموقف الذي سيبنى عليه مواقف رسمية عربية عديدة، بالنظر إلى الدور التاريخي للأردن في إدارة الأماكن المقدسة في مدينة القدس.
وأكد الكاتب والباحث الأردني، حمادة فراعنة في حديث مع "قدس برس"، أن "الأردن تفاعل رسميا وشعبيا مع القرار الأمريكي وفق الامكانيات المتاحة".
وقال فراعنة: "الأردن يعمل في ثلاثة اتجاهات لمواجهة الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة للاحتلال ونقل سفارة واشنطن إليها، فعلى الصعيد البرلماني وجه مذكرات للبرلمانات العربية والإسلامية للانعقاد، وسيجتمع الاتحاد البرلماني العربي الأسبوع المقبل في الرباط".
وتابع فراعنة: "على المستوى الشعبي هناك مظاهرات واعتصامات رافضة للقرار الأمريكي، وهذه جميعها يمكنها أن تولد خطوات عملية بما يتعارض مع التوجهات الأمريكية".
وأشار فراعنة، إلى أن "الأردن سيكون جزءا من مثلث عربي يضم أيضا السلطة الفلسطينية ومصر، ستتحرك لمواجهة القرار الأمريكي".
وقال: "لقد وصل الرئيس محمود عباس اليوم إلى عمان، وسيلتقي العاهل الأردني، في إطار تنسيق فلسطيني أردني مصري، لمواجهة هذه التطورات".
وعن الخطوات المتخذة فلسطينيا، قال فراعنة: "عباس ترك الموقف للمجلس المركزي الذي سيجتمع قريبا بحضور حماس والجهاد الإسلامي ليقرر الموقف الواجب اتخاذه سواء في العلاقات مع واشنطن أو من التنسيق الأمني ومسار التسوية"، على حد تعبيره
لكن الخبير العسكري الأردني اللواء السابق مأمون أبو نوار، وصف في حديث خاص لـ "قدس برس"، المواقف الفلسطينية والأردنية والمصرية من القرار الأمريكي بشأن القدس، بأنها ناعمة، ولا ترقى إلى مستوى الحدث.
وقال أبو نوار: "البيانات الرسمية الصادرة حتى الآن سواء من السلطة الفلسطينية أو في الأردن، أو في مصر، استخدمت لغة ناعمة، هي أقل بكثير من مستوى التحدي الذي تواجهه القدس".
وأضاف: "الموقف يحتاج إلى مواقف صلبة وقوية ورافضة بالمطلق للخطوة الأمريكية، وربما التهديد بتعليق اتفاقيات السلام، وسحب السفير، لأن الأمر خصوصا بالنسبة للأردن خطير للغاية.
وتابع: "هذا حدث يقرر مصير الأمة الإسلامية عموما، والتعبير فيه عن القلق والانشغال لا يكفي".
لكن أبو نوار، أكد أنه "يتفهم الموقف الأردني، بالنظر إلى التحديات الاقتصادية والأمنية التي يعيشها، وبالنظر إلى العلاقات التي تربطه بالولايات المتحدة الأمريكية"، على حد تعبيره.
وقال المتحدث باسم الحكومة الأردنية محمد المومني في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الاردنية الرسمية (بترا): "إن إعلان ترامب انتهك قرارات سابقة لمجلس الأمن تشترط عدم الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية والقدس الشرقية".
وأضاف: "إن المملكة تعتبر أيضا جميع التحركات الأحادية التي تستهدف فرض حقائق جديدة على الأرض باطلة ولاغية"، على حد تعبيره.
وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي لاحقا على "تويتر"ك "إن الخطوة الأمريكية أحبطت جهود السلام وأضاف أن وضع القدس يجب تحديده عبر مفاوضات مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين".
وقد دعت وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الأردنية ائمة وخطباء المساجد بتخصيص خطبة يوم غد الجمعة للحديث عن القدس الشريف والمسجد الاقصى.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.