الاحتلال يعتقل 10 مقدسيين بتهمة رشق الـ "مولوتوف"

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الخميس، عشرة مواطنين فلسطينيين من مدينة القدس، بحجة إلقاء زجاجات حارقة على مستوطنة تقع شرق المدينة، وفق ما أفاد به موقع إعلامي عبري.

وزعم موقع "0404" العبري، بإقدام شبان فلسطينيين على إلقاء عبوات حارقة يدوية الصنع "مولوتوف" باتجاه مستوطنة “معاليه أدوميم” شرق المدينة، مساء أمس الأربعاء.

وفي سياق متّصل، أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير علي هشام علي مشاهرة (39 عاماً) من بلدة جبل المبكر جنوبي شرق القدس، لحظة الإفراج عنه من أحد السجون الإسرائيلية.

وأفاد رئيس "لجنة أهالي الأسرى المقدسيين"، أمجد أبو عصب، أن قوات الاحتلال احتجزت مشاهرة، بعد أن أفرجت مصلحة السجون عنه، بعد أن أمضى 15 عاماً وتسعة أيام في سجون الاحتلال.

وأوضح أبو عصب في حديث لـ”قدس برس”، أنه تم تحويل الأسير إلى مركز “المسكوبية” التابع لشرطة الاحتلال غربي القدس، حيث من المقرّر أن يتم الإفراج عنه شرط توقيعه على تعهّد بعدم إقامة أي احتفالات بخروجه من السجن.

وأشار إلى أن مشاهرة يعد من القادة البارزين في السجون، حيث أُدين بالعضوية في كتائب شهداء الأقصى (الجناح العسكري لحركة فتح )، وهو معتقل منذ الـ 20 من شهر تشرين ثاني عام 2002.

ولفت إلى أن محكمة الاحتلال في القدس مدّدت اعتقال الفلسطينيين إياد بشير ورائد السلحوت، اللذين تم اعتقالهما فجر اليوم من جبل المكبر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.