التشريعي الفلسطيني يطالب السلطة بإلغاء الاعتراف بالدولة العبرية

طالب المجلس التشريعي الفلسطيني السلطة الفلسطينية وقادتها بإلغاء الاعتراف بالدولة العبرية على أي جزء من الأرض الفلسطينية (حتى المحتلة عام 1948).

جاء ذلك في توصيات تقرير لجنة القدس الأقصى الذي عرض على المجلس التشريعي، اليوم الخميس، في جلسة طارئة له في مقره بغزة.

وأكد التقرير الذي تلاه مقرر اللجنة أحمد ابو حلبية رفض القرارات الأمريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال ونقل السفارة الأمريكية إليها.

وحذر من ان الاحتلال يواصل تنفيذ سياساته ومخططاته التهويدية تجاه القدس والمسجد الأقصى من خلال المشاريع الاستيطانية والتهويد لكل شيء فيها.

وطالب الولايات المتحدة الأمريكية ممثلة برئيسها ترامب بالتراجع عن هذه القرارات الظالمة والاعتذار للشعب الفلسطيني عن هذه الإساءة له باتخاذ هذه القرارات.

ودعا التقرير جماهير الشعب الفلسطيني في كل مكان في الداخل الفلسطيني وفي الخارج للاستمرار في استنكار الموقف الأمريكي الداعم للاحتلال بالمسيرات الحاشدة واتخاذ المواقف الفاعلة والقوية وتفعيل مقاومته للاحتلال في الأرض الفلسطينية جميعها والدفاع عن درتها القدس والأقصى بشتى الوسائل.

وطالب الفصائل الفلسطينية والشباب بتفعيل "انتفاضة القدس" وإشعال جذوتها من جديد رداً على هذا العدوان الأمريكي الجديد الداعم للاحتلال.

وأكد على قوة قرارات منظمة اليونسكو والأمم المتحدة والمنظمات الدولية التي أكدت على حق الشعب الفلسطيني المقدس في القدس كلها شرقيها وغربيها، وأنها أرض فلسطينية عربية إسلامية خالصة ولا علاقة للاحتلال فيها من قريب أو بعيد.

وطالب العرب والمسلمين وأحرار العالم قادة وحكومات وبرلمانات ومؤسسات وشعوباً – وخاصة منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية والأمم المتحدة بجميع مؤسساتها ورابطة برلمانيون لأجل القدس- بدعم الحق الفلسطيني الكامل في القدس وفلسطين واستنكار ما أقدمت عليه الولايات المتحدة الأمريكية من قرارات.

وافتتح أحمد بحر النائب الاول لرئيس المجلس الجلسة الطارئة  للبرلمان الفلسطيني معتبرًا ما اقدم عليه ترمب "جريمة سياسية بحق الأمن والسلم الدوليين".

واكد بحر أن القرار الأمريكي بخصوص الاعتراف ونقل السفارة سيضع واشنطن في حالة مواجهة مع الشعب الفلسطيني ومع الأمتين العربية والإسلامية.

وقال: "إن الرد على القرار الأمريكي لن يتحقق بالأماني والأحلام ولا بالشعارات والتصريحات، بل عبر حركة مقاومة وطنية عربية وإسلامية فاعلة تؤلم الاحتلال، ودبلوماسيةٍ سياسية ضاغطة تكون قادرة على عزل الاحتلال ومحاصرة سياساته في المنظمات والمحافل الدولية والمحاكم الجنائية".

وطالب بإتمام المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنية على الثوابت الفلسطينية وشطب اتفاقية أوسلو، داعيا المقاومة الفلسطينية بالرد على هذا القرار.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.