بعد اعتراف ترمب.. التشيك تعتبر القدس "عاصمة لإسرائيل"

أعلنت جمهورية التشيك، عن اعترافها بمدينة القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، كأول دولة تحذو حذو الولايات المتحدة الأمريكية التي أعلنت عن القرار، أمس الأربعاء.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية التشيكية، نُشر على موقعها الإلكتروني الرسمي، الأربعاء، أن "جمهورية التشيك تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل".

ونقل البيان عن وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاورالك، قوله إنّ نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس سيتمّ بالاستناد إلى نتائج مفاوضات تجريها براغ مع شركاء رئيسيين في المنطقة والعالم.

وكانت الأغلبية في البرلمان التشيكي قد صوّتت في حزيران/ يونيو الماضي، على قرار يدعو للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وهو ما وصفته مصادر إسرائيلية آنذاك بأنه "قرار تاريخي".

وحظي القرار حينها بدعم 112 نائبًا من أصل 156 نائبًا في البرلمان التشيكي، إلا أنه بحاجة إلى تصديق الحكومة عليه ليدخل حيز التنفيذ.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، أمس الأربعاء، القدس عاصمة لإسرائيل في خطاب تاريخي من البيت الأبيض، مؤكداً أن وزارة الخارجية ستبدأ التحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وأضاف ترمب في خطاب متلفز، "وفيت بالوعد الذي قطعته بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، مشيراً إلى أن لإسرائيل الحق في تحديد عاصمتها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.