الجزائر.. مظاهرات في العاصمة وباقي المحافظات رفضا للقرار الأمريكي بشأن القدس

عرفت العديد من المحافظات الجزائرية اليوم الجمعة، بما في ذلك العاصمة الجزائر، مظاهرات سلمية تندد بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقد شهدت محافظات الجزائر، والمدية، وقسنطينة، وسيدي بلعباس، والبيض، مظاهرات واحتجاجات عارمة تندّد باعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي وكذا نقل سفارة بلاده إلى القدس.

ورفع المتظاهرين العلمين الفلسطيني والجزائري ولافتات كتب عليها "القدس عاصمة فلسطين"، "القدس إسلامية"، ورددوا هتافات "انتقمي يا كتائب القسام" و"القدس في خطر" و"عاشت القدس حرة أبدية".

ونشر الموقع الرسمي لحركة "مجتمع السلم" صورا للمظاهرة الأولى من نوعها التي شهدتها العاصمة الجزائرية لنصرة فلسطين.

ويمنع القانون بالجزائر، المسيرات بالعاصمة، ويسمح بها في باقي المحافظات، طبقا لمرسوم رئاسي أقره الرئيس بوتفليقة في نيسان/ إبريل 2001، بعد ما سمي بـ "أحداث القبائل" التي عرفت مواجهات شديدة بين مواطني منطقة "القبائل وهم الأمازيغ، وبين عناصر الشرطة، فخلفت الصدامات أكثر من 60 قتيلا".

وكانت الخارجية الجزائرية قد أصدرت أمس الخميس بيانا، نددت فيه بشدة بقرار الادارة الامريكية المتضمن الاعتراف بالقدس الشريف عاصمة لإسرائيل، ووصفته بأنه "قرار خطير"، و"انتهاك صارخ" للوائح مجلس الامن الدولي ذات الصلة والشرعية الدولية. 

وجددت الجزائر في ذات البيان دعمها الكامل لحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق الثابتة، ودعت الأمة العربية والأمة الإسلامية والمجتمع الدولي إلى التجند من أجل احترام الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني والوضع الدولي للمدينة المقدسة"، وفق البيان.   

كما استنكر البرلمان الجزائري بغرفتيه أمس الخميس بشدة قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، وحذّر من تداعياته الخطيرة على مسار التسوية السلمية للنزاع في إطار الشرعية الدولية.

يذكر أن الرجل الثاني في "الجبهة الإسلامية للإنقاذ" الشيخ علي بلحاج، كان قد اشتكى في تصريحات له أمس الخميس لـ "قدس برس" من أن السلطات الجزائرية منعته من التوجه للسفارة الأمريكية لتسليمها رسالة احتجاج على قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ودعا بلحاج الشعب الجزائري إلى التظاهر نصرة لفلسطين، في العاصمة وباقي المحافظات، وأكد أن الأمر جلل ولا يحتاج إلى انتظار الترخيص القانوني.  

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن أول أمس الاربعاء في كلمة له من البيت الأبيض رسميا أن القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل وأمر وزارة الخارجية بالبدء في اجراءات نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة وذك رغم كل التحذيرات التي أصدرها الفلسطينيون والمجتمع الدولي من خطورة هذ الخطوة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.