حسن نصرالله: قرار ترامب بداية نهاية إسرائيل

قال إن أهم رد على اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل" هو انتفاضة فلسطينية ثالثة

اعتبر الأمين العام لـ "حزب الله" اللبناني، حسن نصرالله، أن قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، بشأن إعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال، يعتبر "بداية نهاية إسرائيل،" داعيا إلى انتفاضة فلسطينية ثالثة، كرّد على هذا القرار.

وقال نصرالله، في كلمته أمام المتظاهرين بالضاحية الجنوبية في بيروت، دعما للقدس، اليوم الاثنين، "إن من أهم الردود على قرار ترمب هو العودة إلى عزل الكيان الصهيوني بالكامل والضغط الشعبي والجماهيري والسياسي وقطع العلاقات العربية مع إسرائيل".

وأضاف "أهم رد على قرار ترامب العدواني هو إعلان انتفاضة فلسطينية ثالثة، وعلى كل العالم العربي والإسلامي أن يساندهم، وأنا لا أتكلم باسم حزب الله بل باسم كل محور المقاومة الذي سيعود اليوم ليكون أولوية اهتمامه للقدس وفلسطين".

وتابع "على جامعة الدول العربية وقمة التعاون الإسلامي أن تعلن وقف عملية السلام (...)، وأهم خطوة مطلوبة من السلطة الفلسطينية، قولوا لهم انتهينا من عملية التفاوض والتسوية ما لم يعد ترمب عن قراره هذا".

وأردف الأمين العام لـ "حزب الله"، قائلا "بكل ثقة ويقين أقول لكم قرار ترمب سيكون بداية النهاية لإسرائيل. هذه وقفتنا وهذا موقفنا والتزامنا وإلى الأبد".

كما دعا نصرالله فصائل وقوى المقاومة في المنطقة إلى "وضع استراتيجية موحدة للمواجهة ووضع خطة ميدانية بعد القرار الأمريكي".

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، الأربعاء الماضي، القدس عاصمة لإسرائيل في خطاب تاريخي من البيت الأبيض، مؤكداً أن وزارة الخارجية ستبدأ التحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وأضاف ترمب في خطاب متلفز، "وفيت بالوعد الذي قطعته بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، مشيراً إلى أن لإسرائيل الحق في تحديد عاصمتها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.