السلطة تحيل المئات من موظفي مكتب عباس بغزة للتقاعد المبكر

كشفت مصادر مقرّبة من السلطة الفلسطينية، عن إقدام الأخيرة على إحالة مئات الموظفين من أبناء قطاع غزة إلى التقاعد المبكّر؛ من أعضاء كادر مكتب رئيس السلطة، محمود عباس، والمؤسسات التابعة له بشكل مباشر.

وقالت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، في حديث لـ "قدس برس"، "إن من بين المحالين للتقاعد دبلوماسي فلسطيني كبير، تمّ الاستغناء عن خدماته فقط لكونه من أبناء غزة، رغم أنه عمل سابقا في مكتب الرئيس، ومن ثم تمت العودة عن ذلك القرار"، وفق قولها.

وتحدّثت "قدس برس" إلى أحد الذين شملهم قرار الإحالة للتقاعد المبكر، ويبلغ من العمر 45 عاما، حيث قال "توجهت اليوم الثلاثاء إلى مقر الهيئة العامة للتامين والمعاشات في مدينة غزة فوجدت اسمي ضمن الكشوفات الجديدة المحالة للتقاعد وبدأت بإجراء عمل اللازم لإتمام الإجراءات".

وأضاف "نسبة الراتب التقاعدي غير محددة ومرتبطة بعدد سنوات الخدمة ودرجة الموظف المحال للتقاعد".

وكشف أن قرار الإحالة للتقاعد طال حوالي 800 موظفا مدنيا يعمل في مكتب رئيس السلطة الفلسطينية، وكذلك المفروزين على الدوائر والهيئات التابعة له؛ مثل مركز التخطيط وغيره من المؤسسات.

ويضاف إحالة هذا العدد إلى الآلاف من الموظفين المدنين والعسكريين الذين تم إحالتهم للتقاعد من أبناء قطاع غزة خلال العامين الماضيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.