قرار إسرائيلي بهدم مدرسة تجمع "أبو النوار" البدوي في القدس

اقتحمت طواقم إسرائيلية من جهاز "الإدارة المدنية" التابع لجيش الاحتلال، اليوم الأربعاء، تجمع "أبو النوار" البدوي شرق القدس، وأمرت بهدم المدرسة الوحيدة فيه.

وأفاد الناطق باسم التجمعات البدوية، أبو عماد جهالين، في حديثه لـ ”قدس برس”، بأن طواقم من “الإدارة المدنية” ترافقها قوات عسكرية إسرائيلية، اقتحمت تجمع “أبو النوار” البدوي، وسلّمت أمرا بهدم مدرسته، بشكل نهائي.

وأضاف أن أهالي التجمع فوجئوا بهذا القرار؛ لا سيما أنه يأتي بعد حصولهم على "أمر احترازي" من المحكمة الإسرائيلية العليا، بعدم هدم المدرسة.

وأشار إلى أن “مدرسة تجمع أبو النوار” مكونة من غرفتين، ويرتادها نحو 26 طالباً، واستهداف الاحتلال ليس بالأمر الجديد.

وتنوي سلطات الاحتلال تهجير التجمعات البدوية من مناطق شرقي القدس، لصالح استكمال المشروع الاستيطاني E1، والذي يعد من أخطر المشاريع الاستيطانية التي تهدف إلى فصل جنوب الضفة عن شمالها، وإحكام السيطرة على القدس.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.