مصر تقبل برقابة أمنية روسية على مطاراتها مقابل عودة السياحة

قالت مصادر في وزارة الطيران المصرية، إن القاهرة تتجه للقبول بمشاركة موسكو في تأمين المطارات المصرية، في ظل اتفاق لاستئناف الرحلات الجوية المدنية الروسية للجمهورية في شباط/ فبراير المقبل.

وفي حديث لـ "قدس برس"، ذكرت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها كونها غير مخوّلة بالحديث لوسائل الإعلام، أن الموافقة المصرية ستكون في صورة "بروتوكول أمني" طالبت به روسيا وتحدث عنه الرئيس فلاديمير بوتين في زيارته الأخيرة لمصر.

وأوضحت أن الاتفاق يتضمن "قبول مصر بشروط روسية لتفتيش مطاراتها، ومراقبة الرحلات التي تنطلق من مصر لروسيا لضمان عدم وقوع أية أعمال ارهابية مثل حادث تفجير الطائرة الروسية في تشرين أول/ أكتوبر 2015".

وكشف تقرير حديث للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن تراجع عدد السائحين الوافدين إلى مصر لأكثر من النصف بنسبة 51.7% وأن خسائر قطاع السياحة شهريا تبلغ قرابة 2.2 مليار دولار.

وتوجه أمس الخميس شريف فتحي، وزير الطيران المصري على رأس وفد رسمي إلى موسكو، للقاء وزير النقل الروسي ومسؤولين آخرين، تمهيدا لتوقيع بروتوكول ثنائي بين البلدين بخصوص أمن الطيران بين البلدين، وذلك استعدادا لعودة الحركة الجوية المدنية بينها في شباط/ فبراير المقبل والمتوقفة منذ سقوط الطائرة الروسية بسيناء أواخر شهر تشرين أول/ أكتوبر 2015.

وقال وزير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف، الخميس، إن بلاده ستوقع مع مصر بروتوكول استئناف الرحلات الجوية إلى مصر، اليوم في موسكو.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن سوكولوف، قوله "إن الرحلة الأولى من موسكو إلى مطار القاهرة الدولي ستسير في أوائل شباط/ فبراير المقبل، بواسطة الخطوط الجوية الروسية (إير فلوت) الناقل الجوي الرسمي لروسيا".

من جانبها، بيّنت وكالة "سبوتنيك" الروسية أن الحديث يدور حول بروتوكول يسمح بوجود رجال أمن طيران تابعين للجانب الروسي في المطارات المصرية، لمتابعة جميع الإجراءات الأمنية لرحلات شركتي "إير فلوت" الروسية و"مصر للطيران" المتجهة إلى موسكو.

وتوقفت حركة الطيران بين الجانبين عقب سقوط طائرة ركاب روسية في سيناء في نوفمبر من عام 2015، وهو ما أسفر عن مقتل 217 سائحا روسيا و7 من أفراد الطاقم كانوا على متنها.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الإثنين الماضي بالقاهرة، خلال اجتماع مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن بلاده مستعدة لاستئناف الرحلات المباشرة بين موسكو والقاهرة عقب توقيع هذا البروتوكول.

وقالت وزارة السياحة المصرية إنه سيتم إطلاق حملة ترويجية مكبرة داخل السوق الروسية بمجرد إعلان موسكو رسمياً استئناف رحلاتها الجوية إلى مصر، ستشتمل على إعلانات في أهم الميادين الروسية ودعاية تليفزيونية وإلكترونية مكثفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى حملة علاقات عامة لتحسين الصورة الذهنية لمصر لدى السائح الروسي.

وتخطت أعداد السياح الروس الذين زاروا مصر عام 2015 حاجز الـ 3 ملايين سائح، وتقلص العدد لاحقا عقب توقف السياحة، ما أثر على نشاط السياحة في شرم الشيخ والغردقة وأضعف مداخيل السياحة المصرية بدرجة كبيرة.

أوسمة الخبر مصر مطارات سياحة روسيا

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.